×

 

 

 


 
د. الربيعة يكرم مجمع الأمل وكيل الصحة يختتم ورشة أداء بالأمل  وفد أندونيسي يزور مجمع الأمل

 افتتاح "مزرعة" لتأهيل المرضى وفد الصحة العالمية يتجول بالمجمع

الصحة النفسية

 

                           

مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض منشأة طبية متخصصة ويشتمل على مستشفيين بمرافق متعددة، يقدمان خدمات علاجية مجانية أحدهما في مجال الأمراض النفسية، والآخر في مجال أمراض الإدمان إضافة للبرامج الوقائية والتأهيلية التي تقدم للمرضى والمراجعين وتوفير جميع ما يحتاجه المريض داخل المنشأة ويسهم بعد توفيق الله في عودته إلى المجتمع عضوا نافعاً.

 

 


 

    

 

   

       


     
         

 

قال المدير التنفيذي لمجمع الأمل للصـحة النفسـية بالرياض الدكتور محمد القحطاني في حوار مع (اليوم): إن علاج المدمنين يتم ببرامج علاجية يقوم على إعدادها نخبة من الأطباء السعوديين ممن أتموا تدريبهم في برامج علاج الإدمان في الدول المتقدمة، مشيرا إلى أنه لا توجد أرقام محددة عن حالات الانتكاسة للمدمنين لعدم وجود نظام مركزي بين مستشفيات الأمل  وعلاج الإدمان والمستشفيات الخاصة بالمملكة لمتابعة المرضى بعد خروجهم من المجمع بعد إتمام العملية العلاجية. 

   

 

     


اليوم العالمي للامتناع عن تعاطي التبغ لعام 2018: 31 مايو

 التبغ وأمراض القلب

تحتفل المنظمة وشركاؤها يوم 31 أيار/مايو من كل عام باليوم العالمي للامتناع عن تعاطي التبغ، الذي تبرز فيه المخاطر الصحية وغيرها من المخاطر الناجمة عن تعاطيه وتدعو إلى رسم سياسات فعالة تحدّ من استهلاكه.

وتركّز حملة اليوم العالمي للامتناع عن تعاطي التبغ في عام 2018 على موضوع "التبغ وأمراض القلب"، وستحرص على زيادة الوعي بشأن ما يلي:

  • الصلة القائمة بين التبغ وأمراض القلب وسواها من أمراض القلب والأوعية الدموية، ومنها السكتة الدماغية، والتي تمثّل مجتمعة الأسباب الرئيسية للوفاة في العالم.

  • الإجراءات والتدابير العملية التي يمكن أن تتخذها فئات الجماهير الرئيسية، بما فيها الحكومات والجمهور، للحد من المخاطر التي يشكّلها التبغ على صحة القلب.

    


منظمة الصحة العالمية تستهل خطة العمل العالمية
بشأن النشاط البدني
تلزم مضاعفة الجهود للحد من السلوك الخامل وتعزيز الصحة

على الصعيد العالمي، لا يمارس بالغ واحد من كل خمسة، وأربعة مراهقين (11-17 عاماً) من كل خمسة، النشاط البدني الكافي. وتفتقر الفتيات والنساء والمسنون والفقراء وذوو الإعاقة والأمراض المزمنة والمجموعات السكانية المهمّشة والشعوب الأصلية، إلى فرص ممارسة النشاط.
وتُعد ممارسة النشاط البدني بانتظام ضرورية للوقاية من الأمراض غير السارية وعلاجها، مثل أمراض القلب والسكتة الدماغية وداء السكري وسرطان الثدي والقولون. وتُعد الأمراض غير السارية مسؤولة عن 71% من جميع الوفيات في العالم، بما في ذلك وفاة 15 مليون شخص سنوياً تتراوح أعمارهم بين 30 و70 عاماً. 
 

 

©  

جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض - إدارة العلاقات والإعلام  الصحي - وحدة الإعلام الإلكتروني 2003 - 2018