مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض

 

    موضوعات اجتماعية

    مقالات علميـــة

    أقسام مجمع الأمل

    إدارة التدريب

    إدارة التغذية

    الدخول والزيارات

     البرامج العلاجية

     البرامج الوقائية



 

 

الإرهاق الشديد يساوي الاحتراق النفسي


 

 يصل كثير من الأشخاص لمرحلة من الإرهاق الشديد، نتيجة التعرض لضغوطات دائمة وممتدة، وتسمى هذه الحالة بمتلازمة الاحتراق النفسي.

وهذا المرض يتسم بعدد من العلامات والأعراض والمتغيرات في السلوكيات المهنية، وشخصت هذه الحالة من الإرهاق ضمن فئة الأمراض ذات المخاطر النفسية والاجتماعية والمهنية أيضا.

وأشار موقع Time إلى سبع علامات للإرهاق النفسي:

1- أصبحت شخصا ساخرا: كأن تستهزئ وتسخر من الآخرين ومن مدير عملك أكثر من المعتاد
2- ترغب في الهروب بعيدا: هل تفكر في حجز تذكرة والذهاب إلى جزيرة هادئة؟
هذه الرغبة تعني أنك تعاني من ضغط العمل، فالهروب أحد طرق التأقلم مع التوتر والإجهاد
3- تشعر بالإرهاق دائما:
       - هل تشعر بالرغبة في النوم في عطلة نهاية الأسبوع؟
       - هل ما زلت تشعر بالإعياء والخمول بعد النوم لساعات طويلة؟
      إذا كانت الإجابة بنعم فأنت بالتأكيد تعاني من ضغوطات العمل.
4- نسيان المهام البسيطة
5- تشعر بالاستياء الدائم
6- تشك بنفسك وبقدراتك
7- تشعر بالمرض طوال الوقت

طرق علاج الإرهاق النفسي:
1- تحديد موعد لمقابلة الأصدقاء الذين تستمتع بمصاحبتهم
2- تدليل نفسك بحجز موعد مساج أو حضور فعاليات ممتعة
3- التقليل من جدول أعمالك لتقليل ضغوطات العمل
4- التعبير عن الأمور التي تزعجك في العمل وشرحها لمديرك
5- إعادة تنظيم أهداف العمل الخاص بك لتنشيط نفسك مرة أخرى
6- البحث عن مسؤوليات جديدة في مجال عملك نفسه
7- أخذ إجازة قصيرة للاستمتاع بيوم على الشاطئ

وعدم الحصول على ما يكفي من النوم خلال ساعات الليل يخفض من الكتلة العضلية بالجسم، ويقلل من عدد السعرات الحرارية التي يحرقها الجسم خلال اليوم ويفتح من الشهية ما يؤدي في نهاية الشهر الفضيل الى زيادة عالية في الوزن.

وافضل طريقة هي النوم بعد تناول طعام الإفطار بساعتين والاستيقاظ مجدداً لتناول وجبة السحور وأداء صلاة الفجر مما سيساعد الجسم على العمل بشكل أفضل وسيحمي الصحة من الأمراض.

ويمكن تلخيص أضرار السهر في رمضان في الآتي:

- يقلل قدرتك على التحمل

يجب أن يحصل الشخص على ما لا يقل عن 7 ساعات يومياً، حيث ثبت علميا أن عضلات الإنسان تزداد قوة وتقل على مدار اليوم، بالإضافة إلى أن عدم النوم ليلا يحرم الجسم من تجديد الخلايا، بسبب نقص تكون البروتين بالجسم والذي يتم بناؤه خلال النوم فقط.

- سبب رئيسي في القلق والعصبية

النوم لساعات قليلة وعدم الحصول على قسط وافر من الراحة يجعل الشخص أكثر عصبية وميلا إلى التوتر والاكتئاب، بسبب ضعف إفراز الهرمونات التي تساعد على تهدئة الأعصاب، كما أن النوم يساعد على حصول أجزاء المخ المسؤولة عن الانفعالات والمشاعر على الراحة وبالتالي تكون أكثر هدوءا.

- يضعف المناعة

السهر لفترات طويلة يضعف مناعة الجسم، وقلة ساعات النوم تسبب اضطرابات الجهاز المناعي، والذي يمثل خط الدفاع الأول للجسم ضد أي إصابة مرضية، ما يجعل الإنسان أكثر عرضة للإصابة بالأمراض.

-يسبب الاكتئاب

السهر لأوقات طويلة يؤدي إلى نقص إفراز هرمون الميلاتونين، وهو الهرمون المسؤول عن تقليل الاضطرابات الذهنية والنفسية مثل سيطرة الأفكار التشاؤمية أو إصابة المريض بالقلق.

إفراز هرمون الميلاتونين، وهو الهرمون المسؤول عن تقليل الاضطرابات الذهنية والنفسية مثل سيطرة الأفكار التشاؤمية أو إصابة المريض بالقلق.

- يسبب هشاشة العظام

السهر لفترات طويلة يقضى معها أن يبقى الإنسان جالسا لفترات طويلة، ما يؤدي إلى حدوث تشوهات وآلام أسفل الظهر على وجه الخصوص، بالإضافة إلى أن العمود الفقري يصاب بالانحناء وتظهر أعراض الشيخوخة المبكرة على الإنسان.

 

 

جريدة مكـة:  الخميس 20 رمضان 1438 - 15 يونيو 2017م

   

         
   
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض - إدارة العلاقات والإعلام الصحي - وحدة الإعلام الإلكتروني 2003 - 2017