مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض

 

    موضوعات اجتماعية

    مقالات علميـــة

    أقسام مجمع الأمل

    إدارة التدريب

    إدارة التغذية

    الدخول والزيارات

     البرامج العلاجية

     البرامج الوقائية



 

 

هل تعرف نمط شخصيتك في العمل؟



اختلاف الشخصيات وتنوعها أمر طبيعي، وقد تختلف شخصيتك داخل منزلك عن شخصيتك في إطار العمل، كما يعد الاختلاف في شخصيات زملاء العمل وتكييفهم أحد أسباب النجاح ودفع الشركة نحو التقدم والإنتاجية.

هنا أنواع من الشخصيات المختلفة التي تتواجد غالبا في العمل والتي ذكرها موقع AnimHuT:

1 المتذمر المجهول: لا يشتكي بشكل واضح وإنما يترك ملاحظات سرية مثل "صانعة القهوة لا تنظف نفسها".

2 سارق الأفكار: يتظاهر بأنه صديق الكل ليتقرب منهم ويلحظ جميع خطواتهم حتى يسرقهم.

3 مدمر المطبخ: يسخن مأكولات ذات رائحة قوية في المايكروويف ويسكب قهوته على الطاولة ويترك أطباقا وأكوابا متسخة داخل الحوض.

4 الثرثار: بمجرد أن يبدأ أحدهم بمحادثته فإنه لن يتوقف، حتى عندما يتجنبه الآخرون لا يصمت أو يحتفظ بأفكاره وقصصه المملة لنفسه.

5 مفوض المهام: يستمر في إعادة توجيه المهام المخصصة له إلى الآخرين ليعتقد رئيسه بأن لديه مهارات في تنظيم الوقت.

6 مدمن العمل: يحمل طموحا واستقلالية ويحرص على أن يكون أول الحاضرين وآخرهم في الخروج، لا يغادر مكتبه حتى في أوقات الاستراحة.

7 محدث الضوضاء: يستخدم طرقا عدة لإزعاج الآخرين مثل: الغناء والهمهمة وعدم وضع الهاتف على وضعية الصامت والاستماع للفيديوهات بدون سماعات رأس.

8 منظم الاجتماعات: يفضل الاجتماع يوميا وربما أكثر من مرة، ويتخيله زملاؤه بأنه يستدعي عائلته لاجتماع العشاء واجتماع لإخبار أطفاله قصة ما قبل النوم.

9 النمام: يعيش لأجل آخر مستجدات فضائح ومشاكل الآخرين، يهدر وقته للمناقشة أو توقع من سيطرد من الشركة والفروق بين رواتب الموظفين.

10 المتدرب مفرط الطموح: يبدو الأمر رائعا في البداية لكنه يصبح مزعجا عندما تجده خلفك أغلب الأوقات حتى تبدأ عد الأيام التي سينتهي بها التدريب.

11 المستاء: يشتكي دوما من زملائه وضغوطات العمل والإدارة وسياسيات التعاون على الرغم من أنهم يعملون في الشركة لأعوام.

12 مدمن البريد الالكتروني: يرسل بريدا الكترونيا غير مهم بكثرة سواء كان مستندا موجها لأحد زملاء العمل أو صورة مضحكة، ويضع الجميع في خانة CC.

13 المنفتح بإفراط: لا يشعر بأي خجل من سرد قصص خاصة بحياته أو صحته، ولا يتوقف حتى مع توبيخ الآخرين له.

 

 

 

جريدة الوطن: الجمعة  3 محرم 1439 - 23 سبتمبر 2017م

   

         
   
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض - إدارة العلاقات والإعلام الصحي - وحدة الإعلام الإلكتروني 2003 - 2017