مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
 

 

 

 
الصحة النفسية

 

     رسالة المجمع
   الدخول والزيارات
    موضوعات اجتماعية
    إدارة التغذية
    أقسام مجمع الأمل
   مقالات علميـــة
    إدارة التدريب
    البرامج العلاجية
    البرامج الوقائية

نسخة سهلة للطباعة
 

تعاطي المخدرات .. الأسباب والحلول

دعت ظاهرة تعاطي المخدرات وإدمانها الباحثين بمختلف مشاربهم وتخصصاتهم الاجتماعية والنفسية والطبية والإنثروبولوجية والسياسية والأمنية والاقتصادية لدراسة هذه الظاهرة من جميع جوانبها المختلفة، وطرق تهريبها وسبل ترويجها وللتعرف على العلامات الحيوية التي قد نبدو على الشخص المستخدم إلى غير ذلك من الجوانب الأخرى.

ولعل قبل التطرق إلى الأسباب أشير إلى دراسة تشرفت بأن أكون أحد أعضاء فريق البحث فيها. وقد عنونت هذه الدراسة بالعوامل الاجتماعية التي تسهم في عودة المدمن لتعاطي المخدرات بعد العلاج، طبقت على مرضى مستشفى الأمل بمحافظة جدة، وقد أظهرت بعض النتائج العامة لهذه الدراسة أن أعلى نسبة في أعمار العائدين لتعاطي المخدرات هم المرضى الذين تتراوح أعمارهم بين 20 - 35 سنة حيث بلغت نسبتهم 88.6% من المرضى، كذلك تبين من نتائج الدراسة أن أعلى نسبة في الحالة الاجتماعية للعائدين لتعاطي المخدرات هم المبحوثون في حالة العزاب حيث بلغت نسبة هؤلاء 45.5% من المرضى. كما تبين من الدراسة أن أعلى من المبحوثين الذين عادوا مرة أخرى للتعاطي كانت من فئة الذين تتراوح دخل أسرهم الشهري من 2000 - 4000 ريال حيث بلغت نسبتهم 34% من المبحوثين.

كذلك تبين من نتائج الدراسة أن أهم الأماكن التي يتعاطى  فيها المبحوثون  المخدرات هي في منازلهم حيث بلغت نسبة هؤلاء 44% من المبحوثين. كذلك بينت الدراسة أن ابرز النسب تتمركز حول من يتعاطون المخدرات بمفردهم حيث بلغت نسبتهم 47% من المبحوثين. أما من حيث سبب الإقلاع عن تعاطي المخدرات لفترة ما،  فقد بينت الدراسة فقد بينت الدراسة أن أعلى النسب تتمركز حول المبحوثين الذين أقلعوا عن التعاطي بسبب العلاج من الإدمان والمبحوثين الذين أقلعوا عن التعاطي بسبب الوازع الديني الديني حيث بلغت نسبتها 23% من المبحوثين.

والآن أعرض لكم أحد أسباب تعاطي المخدرات:

يروي لنا أحد المرضى المتعافين من داء الإدمان السبب الرئيسي في بداية تعاطيه للمخدرات هو والده الذي كان في بادئ الأمر يرسله لشراء علبة سجاير الأمر الذي جرأه على التدخين، والأدهى من ذلك أنه كان يخفي عنده جرعات الهيروين خوفا من مداهمة رجال المكافحة والقبض عليه متلبسا ولظنه أن أبنه المكان الآمن الذي لا يخطر على بالهم عند التفتيش. وكان يطلب من أبنه إحضار الأدوات المستخدمة أثناء التعاطي كالملعقة والولاعة والقصديرة والماء والبراويز ويقوم بالتعاطي أمام الابن.

مما أثار الفضول وحب الاستطلاع لدى الابن لأخذ شمة من الهيروين فكانت هذه هي بداية النهاية. ولم يجد الابن أمامه سوى دخول مستشفى الأمل للعلاج وقضى فترة علاج طويلة، وكان يرفض الخروج لزيارة والده ليس عقوقا بل أنه كان متشوقا له للغاية ولكن كان خائفا على نفسه من الجلوس معه حتى لا يعود مرة أخرى للتعاطي، وأثناء ذلك قام الأخصائي الاجتماعي

 عبد الرحمن حسن جان

 

 
 
   

 
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل ل

مكتبة الفيديو

الدخول والزيارات 

حجز موعد بالعيادات الخارجية

 مواقع ذات علاقة

اتصل بنـا

©

جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض - إدارة العلاقات والإعلام  الصحي - وحدة الإعلام الإلكتروني 2003 - 2018