مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
 

 

 

 
الصحة النفسية

 

     رسالة المجمع
   الدخول والزيارات
    موضوعات اجتماعية
    إدارة التغذية
    أقسام مجمع الأمل
   مقالات علميـــة
    إدارة التدريب
    البرامج العلاجية
    البرامج الوقائية



نسخة سهلة للطباعة
 

الاضطراب المصطنع

يعرف هذا الاضطراب بين المتخصصين في المجال النفسي سواءً أطباء أو أخصائيين نفسيين بـ( الاضطراب المصطنع Faci-tious Disorder إلا أن الاسم الشهير له هو Munchansen Syndrome وهو يعرف به المتخصصين في مجال طب الأطفال والمجالات الطبية الأخرى أو العامة على حد سواء.

اكتشف هذا الاضطراب من قبل أحد الأطباء الفرنسيين الذي كان يعمل بالخدمات الطبية بالجيش الفرنسي والذي لاحظ أن أحد أفراد الجيش ويدعى Munchansen (ومنه أخذ هذا المسمى) كان يدعى ويتصنع المرض من اجل البقاء في المستشفى اكبر وقت ممكن حتى يتم إعفاؤه من الخدمة العسكرية وهنا يجب أن نفرق بين الاضطراب المصطنع وبين Factitious Disorder Malingaring وبين Conversion Disosder فجميعها تتفق على إنهاء اصطناع للأعراض إلا أن الأولى : Factitious Disorder إدعاء بالمرض بسبب اضطراب في الشخصية بغرض الدخول والنوم بالمستشفى.

والثاني: Malingaring هو إعادة بالمرض بهدف الهروب من حكم رسمي أو خدمة عسكرية ...الخ.

أما الثالث: Conversion Disorder وهي ما كانت تسمى بالهستيريا سابقاً وهي تتشابه مع الأولى من أنها تنتج بسبب اضطراب نفسي إلا أنها تختلف عنها بعدم الرغبة في الدخول أو النوم بالمستشفى والمعاملة كمثل بقية المرضى.

وقد يسأل سائل وكيف يمكن التمييز بينما.

والواقع أن التمييز يصعب بعض الشيء إلا إذا أخضع المريض للملاحظة والمتابعة المستمرة داخل المستشفى وغالباً ما يكون الرأي ترجيدياً.

الهدف الذي يسعى إليه المضطرب بداء التصنع Factitious Disorder هو الدخول للمستشفى ومعاملته معاملة المرضى ولهذا نجده يفتعل الأمراض ويرتب الأعراض بحيث تبدو منطقية للأطباء من اجل إدخاله للمستشفى مثل تسميم نفسه ، التظاهر بعدم القدرة على التنفس، النزيف المستمر،الكسور المتكررة وقد يتمادى في بعض الأحيان إلى طلب العمليات الكبرى.

وقد اثبت في الكتب العلمية أن احدهم قام بإجراء (105) عملية.

وقد يتساءل البعض كيف يوافقه الأطباء في ذلك؟

والجواب هو أن الطبيب وبالذات من هو قليل الخبرة بهذا الاضطراب يقف حائراً في بعض الأحيان فيما يشتكي منه هذا المريض وما تظهره التحاليل الطبية من أشعة وغيرها إلا انه في نهاية المطاف ونتيجة للآلام المبرحة التي يشتكي منها المريض يخضع لطلبه عله يساعده في القضاء عليها إلا انه يفاجأ بعدم وجود أي مبرر للألم ولذلك يلجأ إلى مستشفى أخر وآخر..وهكذا فإذا تنقل المريض بين عدد من المستشفيات كيف للطبيب أن يعرف خاصة إذا كان المريض يشتكي من الأم مبرحة ولا يوجد نظام للربط بين المستشفيات فضلاً عن أننا يجب أن نعترف بأن الأطباء ليسوا كلهم على شاكلة واحدة من الكفاءة.

وتشير الدراسات إلى أن 70% من المصابين بهذا الاضطراب من النساء وهو عادة ما يصيب الأشخاص ممن تتراوح أعمارهم ما بين 8-18 سنة بمتوسط عمري قدره 14 سنة إلا أنه قد يستمر إلى مرحلة الرشد إذا لم يتم التعرف عليه مبكراً وإيجاد العلاج المناسب له والذي عادة ما يعتمد على العلاج النفسي Psychotherapy .

أن تطور الحالة ووصولها إلى الشخص البالغ قد يجعلها تتحول من إيذاء النفس إلى إيذاء الطفل وهوما يسمى Munchansen Syndrome by Proxy .حيث تقوم الأم بافتعال بعض الأعراض لابنها أو وضع دم في بوله مثلاً من أجل إقناع الأطباء بأن الأمر جد خطير. وقد تقوم أحياناً بكسر عظم ابنها أو ابنتها بعد تعريضه للضرب المبرح من أجل أن تضمن بأنه سيرقد بالمستشفى أكبر وقت ممكن. وقد قام أحد الأطباء  بتصوير أحد الحالات التأكد من سبب معاودة الأعراض لطفل أدخل المستشفى مع أمه واكتشف أن الأم تقوم بضربه ضرباً مبرحاً ثم تسعى لضمه إلى صدرها باكية. وهنا يجب أن تفرق أيضاً بين هذا الاضطراب وسوء المعاملة للأطفال Child Abuse ولو أن رجال القانون يعتبرونه الوجه الأخر لسوء المعاملة للأطفال . وقد اكتشفت هذه الحالة –Mun Chausen Syndrome by Proxy لطفلة سعودية عمرها 15 شهراً وذلك عام 1990م تقريباً ونشرت هذه الحالة في مجلة طبية تصدر من مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض . حيث كانت الطفلة تعاني في البداية من حرارة وكحة ومن تهتك بالفم. عولجت هذه الحالة في عدة مستشفيات إلا أن الحالة كانت تعود كل مرة وأخيراً تم تحويلها إلى مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض والذي اكتشف في نهاية المطاف أن الأم تقوم بوضع الفلاش Flash وهو منظف في الفم ابنتها مما تسبب لها في نزيف وتهتك بالفم والأعراض التي ذكرت سابقاً . وبعد إجراء تحر من قبل الأخصائيين الاجتماعيين بالمستشفى وجد أن هذه المرآة تعاني من مشاكل منزلية وتريد أن تبقى بعيدة عنها وتقضي في المستشفى اكبر وقت ممكن.

د.علي الزهراني     
استشاري الطب النفسي

 

 
 
   

 
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل ل

مكتبة الفيديو

الدخول والزيارات 

حجز موعد بالعيادات الخارجية

 مواقع ذات علاقة

اتصل بنـا

©

جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض - إدارة الصحة الإلكترونية  2003 - 2019