مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
 

 

 

 
الصحة النفسية

 

     رسالة المجمع
   الدخول والزيارات
    موضوعات اجتماعية
    إدارة التغذية
    أقسام مجمع الأمل
   مقالات علميـــة
    إدارة التدريب
    البرامج العلاجية
    البرامج الوقائية


 
 

الغيرة عند الأطفال

 


هدى يحي الفيفي

الغيرة غريزة فطرية خلقها الله داخل الإنسان وهي شعور طبيعي عند الأطفال خصوصا إذا كانت الأعمار متقاربة بينهم.. واذا لم يتعامل معها بحكمة قد يتعرض الطفل للمشكلات، قد يتعرض الطفل للمشكلات قد تؤثر عليه في حياته المستقبلية..هناك بعض الأطفال يعبرون عن غيرتهم عن طريق تصرفاتهم ولكن للأسف ما أراه أن الأغلبية يكبتون غيرتهم بداخلهم، وهنا تكون المشكلة لأنه اذا لم يعبر عنها في الصغر وتعالج بشكل صحيح ستؤثر عليهم في المستقبل.. وهناك نوعان من الغيرة عند الأطفال إحداهما ايجابية والأخرى سلبية.. اما الإيجابية فإنها تحفز الطفل وتزيد من طموحه وتقوي الثقة لديه؛ اما الغيرة السلبية فإنها تهدم طفولة الطفل وتصيبه بالإحباط وتضعف من شخصيته.. وكما ذكرت في البداية أنها شعورطبيعي عند الطفل ولكن تكون غير طبيعية اذا تعدت المعقول.. ومما لاحظت من بعض الأمهات يواجهن المشاكل في تربية أطفالهم ولاسيما من أبرزها هذه المشكلة وأهمها الغيرة بين الإخوة..سأعرض في هذا المقال أسباب الغيرة؟وكيف يتصرف الوالدان بحكمة مع أطفالهم المتقاربين في السن ؟وأخيرا كيفية تخفيف الغيرة عند الأطفال؟

من وجهة نظري أن السبب الرئيسي للغيرة بين الأطفال هو اهمال الطفل من الناحية النفسية بمعنى أن نفسية الطفل لم يتم اشباعها بشكل تام والسبب الثاني هي القسوة والطفل يرفض اللهجة القاسية، وحينما يستخدم المربي هذا الأسلوب فإنه ينعكس سلبيا على الطفل، اما أن يعبر عنه عن طريق العناد أوالغيرة من أخيه للفت الانتباه، وكأنه يخبرك توقف عن هذا الأسلوب!! ومن الأسباب الأخرى التفريق بين الأطفال وأيضا عدم سماح الوالدين أن يقوم الطفل بإظهار هذا الشعور الطبيعي بشكل سليم وأيضا تعامل الوالدين مع الطفل على أنه منبوذ وغير مرغوب، وقد يترك الإهمال الطفل وعدم اشباع رغبته كاملة آثارا عديدة ومن أهمها العدوان مع الأطفال في نفس عمره ايضاء الأنانية، فكلما زادت الغيرة تولدت الأنانية عند الطفل واحساسه بالفشل والانفعال والغضب الدائم، وقد تستمر معه للمستقبل..وحينما يتعدى الطفل على أخيه الصغير بضرب فمن الحكمة ألا يتصرف الوالدان نفس السلوك لأن العقاب الجسدي يزيد من حدة الغيرة السلبية فيظهر عدوانه نحوأخيه فالأفضل أن يستخدم في هذه الحالة أسلوب الحنان والعطف فقط لأن لديه نقصا شديدا في العاطفة. فيعبر التعدي على أخيه الأصغر فيجب على الوالدين إشعار الطفل بقيمته ومكانته عند الوالدين وإقامة علاقة كبيرة جدا بين الطفل والوالدين فلا يظهر الوالدين أمام ابنهم اهتمامهم بالمولود الجديد أكثر منه بل يشعرونه بالاهتمام وبالطبع سوف ينعكس هذا ايجابيا على الطفل بحيث يصبح اهتمامه هوبأخيه ويزيد من حبه لأخيه الأصغر...

 

 
 

جريدة الجزيرة: الثلاثاء 7 ذو الحجة 1433 هـ - 23 اكتوبر 2012م  - العدد 14635

   

 
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل ل

مكتبة الفيديو

الدخول والزيارات 

حجز موعد بالعيادات الخارجية

 مواقع ذات علاقة

اتصل بنـا

©

جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض - إدارة الصحة الإلكترونية  2003 - 2019