مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
 

 

 

 
الصحة النفسية

 

     رسالة المجمع
   الدخول والزيارات
    موضوعات اجتماعية
    إدارة التغذية
    أقسام مجمع الأمل
   مقالات علميـــة
    إدارة التدريب
    البرامج العلاجية
    البرامج الوقائية


 
 

اللواء عبد الله الجميل يؤكد: «عيوننا داخل قاعات الاختبارات»
«الاختبارات» موسم مهم لمروِّجي المخدرات


مروجو المخدرات يكثرون خلال فترة الاختبارات للترويج للكبتاجون بحجة أنه يساعد الطلاب على المذاكرة.

 

اللواء عبدالله الجميل

تنتشر خلال فترة الاختبارات بين الطلاب في مرحلة المراهقة بعض أنواع الحبوب والمخدرات؛ ويستغل مروجو المخدرات ما يمر به الطلاب من تعب نتيجة مجهودهم المضاعف في المذاكرة، حيث يدعون أن تلك المخدرات مجرد منشط للطالب تساعده على تحصيله للاختبار.

وحول تلك الظاهرة الخطيرة، حذر اللواء عبدالله الجميل مدير عام مكافحة المخدرات في المنطقة الشرقية الطلبة من مروجي المخدرات والذين يكثرون خلال فترة الاختبارات بهدف الترويج والتسويق للكبتاجون بحجة أنه منشط ويساعد الطلاب على المذاكرة.

وأوضح أن إدارته تكثف جهودها خلال فترة الامتحانات من خلال فرق ميدانية بزي مدني أمام المدارس وداخلها بالتنسيق مع الجهات ذات الاختصاص مثل التربية والتعليم، مؤكدا أن هناك عيونا للمكافحة داخل قاعات الاختبارات، إضافة إلى مكافآت وحوافز للطلبة بالتنسيق مع التربية والتعليم للذين يبلغون عن أي حالة اشتباه على هاتف 995 الذي يعمل على مدار الساعة منها حوافز مالية وحوافز معنوية.

وبين اللواء الجميل أن هناك أحياء معروفة بترويج المخدرات في المنطقة الشرقية يتم التركيز عليها على مدار الساعة بجانب بقية الأحياء، موضحاً أن الفرق متواجدة والعدد كاف لمتابعة جميع أحياء مدن المنطقة الشرقية والتابعة لها.

وأشار إلى أن الإدارة قامت بتوزيع مطويات ومنشورات عن أضرار الكبتاجون وخطورتها على الطالب، محذراً من أنها تؤدي إلى تلف سريع في خلاليا المخ ثم فقدان العقل تماما كما أن الحشيش يؤدي إلى نفس النتيجة وهو الجنون حتما حيث أثبتت الدراسات أن تعاطي سيجارة حشيش واحدة تقتل 1000 خلية في المخ وتعتبر هذه الخلايا غير متجددة مما يؤدي إلى تلف الخلايا بالكامل.

وقدم مدير عام مكافحة المخدرات في المنطقة الشرقية مجموعة من النصائح التي تفيد الأهالي في معرفة أن كان أبنائهم قد وقع فريسة للمخدرات أم لا، وقال: سرعة الانفعال وحرق الملابس وآثار وخز الإبر وعدم الاهتمام بالمظهر والعودة للمنزل في وقت متأخر من الليل واختفاء أشياء ثمينة في المنازل وضعف الشهية للأكل والنحافة الزائدة والرائحة الكريهة والتعرق، كلها من علامات متعاطي المخدرات".

واعتبر السبب الرئيسي في وقوع الشباب في المخدرات هم رفقاء السوء، موجها رسالة إلى أولياء الأمور بمتابعة ومراقبة الأبناء خاصة خلال فترة الاختبارات، وبين أنه أقيمت أكثر من 900 محاضرة و200 معرض توعوي استفاد منه عدد من الجهات الحكومية والأهلية والقطاعات العسكرية والتعليمية في مدن ومحافظات المنطقة الشرقية، بجانب أن هناك فرقا نسائية تقيم دورات للتوعية من أضرار المخدرات للمدارس والقطاعات النسائية.

من جهته، قال الدكتور عبدالرحمن المديرس مدير عام التربية والتعليم في المنطقة الشرقية إن إدارته تهيئ الجو المناسب للطلبة والطالبات لأداء الاختبارات في جو صحي تتوافر فيه جميع الخدمات المطلوبة للطالب.

وبين أن هناك فرقا ميدانية تابعة لمكاتب التربية والتعليم في الدمام والخبر والظهران والجبيل والقطيف والخفجي وحفر الباطن، عملهم متابعة أوضاع المدارس من حيث الصيانة والتكييف وجميع ماتحتاج إليه المدارس, إضافة إلى فرق أخرى دورها متابعة سير الاختبارات.

وطالب الدكتور المديرس أولياء الأمور بمتابعة الأبناء وتهيئة الجو المناسب لهم في المنزل لأن هذه هي فترة الحصاد.
 

 
 

جريدة الاقتصادية:  الثلاثاء 18 رجب 1434 هـ. الموافق 28 مايو 2013 العدد 7169

   

 
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل ل

مكتبة الفيديو

الدخول والزيارات 

حجز موعد بالعيادات الخارجية

 مواقع ذات علاقة

اتصل بنـا

©

جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض - إدارة الصحة الإلكترونية  2003 - 2019