مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
 

 

 

 
الصحة النفسية

 

     رسالة المجمع
   الدخول والزيارات
    موضوعات اجتماعية
    إدارة التغذية
    أقسام مجمع الأمل
   مقالات علميـــة
    إدارة التدريب
    البرامج العلاجية
    البرامج الوقائية


 
 

6 ملايين شخص يموتون سنويا بسبب التدخين


 

د. مبارك عبدالمجيد غريب

يحتفل العالم هذا العام باليوم العالمي لمكافة التدخين تحت شعار " لا للاعلان و الترويج و رعاية التبغ " و ذلك لما لهذه الوسائل من آثار سلبية علي المجتمعات و باعتبار ان محاربة هذه الوسائل و الحد منها سيؤدي الي الحد من انتشار ظاهرة التدخين .
و باطلاق و تبني هذا الشعار فان منظمة الصحة العالمية هذا العام تهدف الي تحفيز دول العالم من اجل تفعيل و تطبيق المادة (13) من الاتفاقية الاطارية بغرض فرض حظر شامل علي الاعلان و الترويج عن التبغ مما سيؤدي الي التقليل من عدد الاشخاص الذين سيشرعون في التدخين ، اضافة الي ذلك فان المنظمة تهدف الي توجيه الجهود لمجابهة مساعي دوائر صناعة التبغ الرامية الي تقويض مكافحة التبغ .
ان تبني هذا الشعار من قبل منظمة الصحة العالمية هذا العام يُظهر جليا ما للاعلان و الترويج من اثار سلبية تؤدي الي ازدياد معدل المدخنين من حيث التاثير – خاصة تلك الفئات العمرية الصغيرة و التي تتاثر بما هو معلن و جاذب – فلقد اتبعت شركات التبغ اساليب غير مباشرة للترويج لمنتجاتها بدلا عن تلك الاعلانات المباشرة و التي كانت تستخدم فيما مضي ، فلجأت الي الدعاية عبر الادوات المستخدمة من قبل الطلاب او الملصقات علي انواع معينة من الالبسة او الترويج عبر المشاهير ممن يعملون في مجال الفن او غيره .
لذا ، نجد ان سعي منظمة الصحة العالمية لمحاربة التبغ نابع من كون ان التدخين ياتي في المرتبة الثانية – بعد ارتفاع ضغط الدم – في احداث الامراض المزمنة و الوفاة ، حيث بات من الواضح الان و بما لا يدع مجالا للشك ان التدخين هو احد الاسباب الرئيسية المؤدية للوفاة ، حيث تقدر الاحصائيات ان حوالي 6 ملايين شخص يموتون سنويا بسبب التدخين منهم حوالي 600 الف بسبب التعرض الغير مباشر للتدخين ( و هو ما يعرف بالتدخين السلبي ) .
كما تشير الاحصائيات الي انه و في حال لم تتخذ الاجراءات اللازمة فان التدخين سيودي بحياة 8 ملايين نسمة بحلول العام 2030 منهم حوالي 80% من سكان البلدان المنخفضة و المتوسطة الدخل .
ان التاثيرات السلبية المتعددة للتدخين و التي باتت معروفة للجميع تجعل من الضرورى محاربته و ذلك علي كافة الصُعد و المستويات و بذل الجهد من اجل نشر الوعي بخصوص الاساليب و الطرق التي تتبعها شركات التبغ للترويج لمنتجاتها و ذلك بين كافة طبقات المجتمع بهدف الحد من انتشار هذا الوباء ، فكل الابحاث و الدراسات التي اجريت و تجرى حاليا اكدت بما لا يدع مجالا للشك الاضرار المترتبة علي التدخين ، فامراض القلب و الشرايين ، تليف الرئة و السرطانات الناجمة عن مكونات التبغ و غير ذلك من الاضرار ، اضافة الي التاثيرات الناجمة عن التدخين السلبي و الذي اتضح مؤخرا من خلال الابحاث انه يحمل مخاطر اعظم مما كان يعتقد سابقا .
كما يشار الي الاثار السلبية للتدخين علي الصحة النفسية و الوظائف المعرفية العليا ( من ذاكرة و ذكاء و غيرها ) و التي اصبحت واضحة اثر الابحاث و الدراسات التي اجريت ، ففي دراسة شارك فيها 3778 شخص و تم تطبيق بعض الاختبارات لتحري الوظائف المعرفية العليا وجد ان اداء المدخنين كان اقل من غير المدخنين و بالتالي فان التدخين هو احد محددات الوظائف العليا للدماغ ، و ذلك اضافة الي وجود بعض عوامل الخطورة الاخري مثل ارتفاع ضغط الدم و ارتفاع الكوليسترول و غيرها من العوامل .
و كما سبق ذكره ، فان التدخين هم احد اهم الاسباب المؤدية للعجز و الوفاة ، الا انه و من حسن الحظ يمكن الوقاية منه و بالتالي الوقاية من الاعاقة و الوفاة المحدثة بالتدخين ، ، فهناك الان العديد من الوسائل و العلاجات التي تساعد الشخص علي الاقلاع عن التدخين و تركه نهائيا ، و بفضل الله باتت هذه الوسائل و العلاجات متوفرة و متاحة و فى متناول يد الجميع . . و لا يبقي الا ان يتخذ الشخص القرار الصحيح و الصائب بان يقول : " لقد قررت الاقلاع عن التدخين " .
 

 
 

إدارة العلاقات والإعلام الصحي:  السبت 22 رجب 1434 هـ. الموافق 01 يونيو 2013 

   

 
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل ل

مكتبة الفيديو

الدخول والزيارات 

حجز موعد بالعيادات الخارجية

 مواقع ذات علاقة

اتصل بنـا

©

جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض - إدارة العلاقات والإعلام  الصحي - وحدة الإعلام الإلكتروني 2003 - 2018