مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
 

 

 

 
الصحة النفسية

 

     رسالة المجمع
   الدخول والزيارات
    موضوعات اجتماعية
    إدارة التغذية
    أقسام مجمع الأمل
   مقالات علميـــة
    إدارة التدريب
    البرامج العلاجية
    البرامج الوقائية


 
 

انتحار السعوديات.. لماذا ؟
 

محمد الوعيل

صعقت وأنا أقرأ نتائج دراسة ميدانية، نشرت مؤخراً، في بعض صحفنا المحلية، وكشفت ارتفاع نسبة محاولات الانتحار بين الفتيات والنساء السعوديات في السنوات الأخيرة.
صحيح أن الانتحار عمل شيطاني، وغير مقبول دينياً أو أخلاقياً أو إنسانياً، ولكن السؤال الصعب الذي يبقى كالمطرقة فوق رؤوسنا جميعاً هو: لماذا تقدم فتياتنا وبناتنا على هذا الخيار الصعب؟ وما الذي يدفعهن على ذلك؟
الأرقام المفزعة التي أوردتها معدة الدراسة الأستاذة مريم الحرز، والتي تستكمل متطلبات الماجستير، في قسم الدراسات الاجتماعية بكلية الآداب في جامعة الملك سعود، تضع كل وزاراتنا ومؤسساتنا الحكومية والأهلية على المحك، وإلا فما معنى أن يكرر 93 في المائة من الذين حاولوا الانتحار إعادة المحاولة 28 مرة؟ وما معنى أن ترتفع معدلات الانتحار في فصل الصيف؟
وما معنى أن تكون غالبية الشريحة العمرية للمقدمين على هذه الجريمة البشعة، مابين سن الخامسة عشرة والعشرين عاما بنسبة 30 % تليها الفئة ما بين 25 ـ 30 عاماً، بنسبة 27 % ثم الفئة من 30 ـ 35 عاماً.
والأخطر أنه.. وفق الدراسة.. كيف يكون مقبولاً أن نسمع أو نسمح أن تكون هناك محاولات انتحار لمن هم أقل من 15 عاما، حيث بلغت نسبتهم حوالي 7 بالمائة؟
المؤشر الخطر الذي كشفته دراسة مريم الحرز، هو عدم وجود فرق بين موظفي القطاع الحكومي والخاص في محاولات الانتحار؛ إذ إن غالب المبحوثين كانوا ممن لا يعملون بنسبة 83 %، الأمر الذي يدعونا للوقوف بجدية بحثا عن العلاج.. لا مجرد تشكيل لجان، واجتماعات وكلام نظري يصبح في النهاية مجر شعارات.. وخصوصاً بعد أن أظهرت الدراسة أن لا فرق كبيراً في نسب المقدمين على الانتحار بين المتزوجين (53,4 %) والذين لم يسبق لهم الزواج (46,6 %) .
المؤشرات خطيرة، ولا أقول كارثية، وتنتظر حلولا عاجلة أو على الأقل إجابات مقنعة.
لا ينبغي أن نتفرج وبناتنا ينتحرن أمامناً، فيما نكتفي فقط بعبارات الأسى؟
* تذكر:
تذكر ــ ياسيدي ــ أن الابتسامة جسر آخر لمحبة الآخرين.
* وخزة:
المشهد المؤلم عند إشارات المرور لأولئك المتسولين يتطلب مزيدا من الجهد.. خاصة وأن هؤلاء أطفال من بلد عربي شقيق
.

 

 
 

جريدة عكاظ: الأربعاء 04 ذي الحجة 1434 هـ  - 09 أكتوبر 2013 م العدد : 4497

   

 
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل ل

مكتبة الفيديو

الدخول والزيارات 

حجز موعد بالعيادات الخارجية

 مواقع ذات علاقة

اتصل بنـا

©

جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض - إدارة الصحة الإلكترونية  2003 - 2019