مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
 

 

 

 
الصحة النفسية

 

     رسالة المجمع
   الدخول والزيارات
    موضوعات اجتماعية
    إدارة التغذية
    أقسام مجمع الأمل
   مقالات علميـــة
    إدارة التدريب
    البرامج العلاجية
    البرامج الوقائية


 
 

على وجه التحديد

المخدرات بين الطلاب


 
لأول وهلة قد نستغرب حين نقرأ الإحصائيات التي أوردها مساعد مدير عام مكافحة المخدرات للشؤون الوقائية الأستاذ عبدالإله الشريف عن مدى انتشار تعاطي المخدرات بين طلبة التعليم العام في المملكة وفي دول مجلس التعاون الخليجي.

يقول الأستاذ الشريف في تعقيب على ما نشرته صحيفة «سبق» أن إحدى الدراسات التي أجرتها وزارات الداخلية بدول مجلس التعاون الخليجي كشفت من خلال مقابلات واستبانات مع مدمنين للمخدرات في مجمعات الأمل بالمملكة ودول المجلس أن 10 بالمائة منهم بدؤوا التعاطي في المرحلة الابتدائية و24 بالمائة بدؤوا التعاطي في المرحلة المتوسطة و36 بالمائة في الصف الأول ثانوي و20 بالمائة في الصفين الثاني والثالث ثانوي.

هذه الإحصائيات المرعبة تصيبنا بالذهول والصدمة، لكننا حين نتذكر أن مروجي المخدرات هم أشخاص بلا أخلاق وبلا وازع ديني وأنهم يستخدمون أقذر الأساليب للإيقاع بالأطفال وبالشباب ندرك أن هذه الأرقام - بكل أسف - واقعية في ظل غياب الشفافية في التصدي لمشكلة المخدرات في الأوساط المدرسية.

لا يكفي ان نردد شعار «لا للمخدرات» وأن نوزع الملابس الرياضية التي تحمل هذا الشعار. وباء المخدرات يحتاج إلى معالجات عميقة وجذرية وذلك بإدخال مواد ضمن المناهج الدراسية توضح للطلاب بكل شفافية ليس فقط أخطار المخدرات ولكن طريقة تفادي الوقوع فيها.

فمن المعروف أن مروجي المخدرات يُغرون الأطفال والشباب بتعاطي المخدرات، وذلك بتقديمها لهم مجاناً وبمسميات مغرية وليس على انها مخدرات، وعندما يسقطون في فخ إدمان المخدرات يبدأ المروجون بابتزازهم وبيعها لهم بأغلى الأثمان! وهم يفعلون ذلك لأنهم يدركون أن هذا العمر المبكر هو «التوقيت» المناسب للإيقاع بضحاياهم واستعبادهم مدى الحياة.

هذه الأساليب الإجرامية هي فوق قدرة الأطفال الصغار والمراهقين على الاستيعاب، فهم قد يكونون من بيئات صالحة وربما أقرب إلى البراءة ويمنحون ثقتهم لمن يعرفون ولمن لا يعرفون من الناس ولا يدركون أن في هذا العالم أشراراً مفسدين يجب الحذر منهم.

نحتاج في مدارسنا إلى معالجات أكثر جدية وعمقاً لمشكلة المخدرات.

وقد ذكر مساعد مدير عام مكافحة المخدرات أن الإدارة العامة لمكافحة المخدرات ووزارة التربية والتعليم ستطلقان برنامجاً باسم «وطني» في شهر رجب القادم يستمر لمدة ثلاث سنوات في مدارس بعض مدن المملكة.

وهذه خطوة جيدة، لكن المأمول أن يتجاوز هذا البرنامج الطريقة التقليدية الوعظية وأن يتم توظيف أساليب الإقناع الحديثة.

كما أن من الضروري ان يشمل البرنامج جميع مناطق المملكة وألا يقتصر على بعض المدن، كما جاء في الخبر، لأن بلاء المخدرات شامل ولا يقتصر على مدن معينة. 

د. عبدالواحد الحميد


 

 
 

جريدة الجزيرةالسبت 26 جمادى الاخرة 1435 - 26 ابريل 2014م

   

 
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل ل

مكتبة الفيديو

الدخول والزيارات 

حجز موعد بالعيادات الخارجية

 مواقع ذات علاقة

اتصل بنـا

©

جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض - إدارة العلاقات والإعلام  الصحي - وحدة الإعلام الإلكتروني 2003 - 2018