مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
 

 

 

 
الصحة النفسية

 

     رسالة المجمع
   الدخول والزيارات
    موضوعات اجتماعية
    إدارة التغذية
    أقسام مجمع الأمل
   مقالات علميـــة
    إدارة التدريب
    البرامج العلاجية
    البرامج الوقائية


 
 

مشاهدة الأطفال للصور العنيفة على «الإنترنت» تعرِّض حياتهم للخطر

 

حذّرت مؤسسات خيرية بريطانية من وجود أعداد "مقلقة" لأطفال يشاهدون صورا عنيفة عن إيذاء النفس أو إيذاء الآخرين على شبكة الإنترنت، قد يشجعهم على إلحاق الأذى بأنفسهم. وأظهر استطلاع للرأي أجرته مجموعة من تلك المؤسسات، أن أكثر من نصف الأطفال الذين تراوح أعمارهم بين 11 و14 عاماً يمثلون 60 في المائة زعموا أنهم شاركوا صوراً لأشخاص يقومون بإيذاء أنفسهم على مواقع التواصل الاجتماعي.كما أوضح أكثر من نصف الأطفال في تلك الفئة العمرية الذين شاهدوا صوراً على الإنترنت للإيذاء المتعمّد للنفس أنهم شعروا بالرغبة في إيذاء أنفسهم بعد رؤية تلك الصور. وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن الاستطلاع شمل ألفي شخص راوحت أعمارهم بين 11 و21 عاماً، وأظهر أيضاً أن ما يقرب من 8 في المائة من الشباب بين 18 و21 عاما قاموا بإيذاء أنفسهم أو يعرفون شخصاً قام بذلك. وأكدت المؤسسات الخيرية أن هذه النتائج تدعو إلى القلق بشدة، وتطرح أسئلة مقلقة حول العلاقة بين إيذاء النفس والأطفال والشباب وأجزاء من عالم شبكة الإنترنت. وقالت المؤسسات إن أبحاثها تظهر أن التعرض لصور تظهر إيذاء النفس المتعمّد أصبح أمراً شائعاً بين الأطفال والمراهقين، وأن هذا الأمر يؤثر بشدة في حياتهم، والأمر الذي يدعو إلى الخوف أكثر هو أن الأطفال من 11 إلى 14 عاماً يتأثرون بشدة بهذه الصور ويجدونها محزنة كثيراً حتى إنهم يميلون إلى إيذاء أنفسهم.

 
 

جريدة الاقتصادية: الأحد 10 جمادى الأول 1436 هـ. الموافق 01 مارس 2015 العدد 7811

   

 
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل ل

مكتبة الفيديو

الدخول والزيارات 

حجز موعد بالعيادات الخارجية

 مواقع ذات علاقة

اتصل بنـا

©

جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض - إدارة الصحة الإلكترونية  2003 - 2019