مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
 

 

 

 
الصحة النفسية

 

     رسالة المجمع
   الدخول والزيارات
    موضوعات اجتماعية
    إدارة التغذية
    أقسام مجمع الأمل
   مقالات علميـــة
    إدارة التدريب
    البرامج العلاجية
    البرامج الوقائية


 
 

هل سنترك أبناءنا لمروجي المخدرات؟!
 

شلاش الضبعان

بلا مواربة، الوحوش تحيط بنا من كل جانب، ونحن مشغولون بقضايا تافهة، بل وبنهش بعضنا من أجل هذه القضايا التافهة!

وعلينا أن نصحو سريعاً ونكون على قدر المسؤولية!

قبل أيام صرح مساعد المدير العام لمكافحة المخدرات للشؤون الوقائية ورئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات الأستاذ عبد الإله الشريف إن الجهات الأمنية تمكنت خلال الشهور الأربعة الماضية من ضبط أكثر من 26 مليون قرص كبتاجون، وأن مصانع المخدرات السرية التابعة لـ"حزب الله" تستهدف المملكة.

وقبله صرح المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية اللواء منصور التركي "إن جهود رجال الأمن في مكافحة المخدرات خلال العام الماضي 1436هـ أسفرت في أشهر (محرم، صفر، ربيع أول، ربيع ثان) من العام الحالي 1437هـ عن القبض على (953) متهماً لتورطهم في جرائم تهريب ونقل واستقبال وترويج مواد مخدرة ومؤثرات عقلية منهم (258) سعودياً، بالإضافة إلى (695) متهماً من (35) جنسية مختلفة".

وفي تغريدة على تويتر من حساب المديرية العامة لمكافحة المخدرات "أن رجال مكافحة المخدرات قبضوا على شخصين يروجان المخدرات عبر السناب الشات الذي يدخله الصغار مع الكبار! مستخدمين ملامح نسوية أو طفولية مستهدفين الفتيات وصغار السن!".

وفي تصريح لمدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات اللواء أحمد الزهراني: إن المخدرات تصنع خصيصاً للسعودية! وأن ما يتم ضبطه داخل الوطن يعادل الثلثين من معدل المخدرات في دول العالم! وأن هدف المصنّعين ليس مادياً، بل تدميري لشباب الوطن!

أبطالنا في مكافحة المخدرات بالتعاون مع رجالنا في المنافذ الحدودية يقومون بدورهم، متابعة وتوعية ومعالجة، وقد تم تخصيص الرقم "1955" للاستشارات ونقل المدمنين، وشكراً تعجز عن الإحاطة بفضلهم، والسؤال الأهم: هل سنساعد رجال مكافحة المخدرات في سعيهم من أجل حماية أبنائنا أم سنتخلى عنهم وعن أبنائنا؟!

نستطيع أن نكون على قدر المسؤولية ونحمي أجساد أبنائنا وعقولهم وحياتهم من سموم المخدرات، بأن نكون رجال أمن، تبليغاً عن الخطر عند وجوده، وقياماً بواجب التربية، وذلك بالرقي بفكرهم وتنمية مراقبة خالق الأرض والسماوات في قلوبهم منذ الصغر، والقرب منهم فهم استثمارنا الحقيقي ونجاحهم هو سعادتنا، والحرص على اختيار أصدقائهم، ففي دراسة أشار لها الدكتور محمد الزهراني مدير مجمع الأمل للصحة النفسية أن 88 بالمائة من المدمنين بدايتهم صديق.

لا يجب أن نتأخر أكثر مما تأخرنا، كي لا نسهم في تدمير صغارنا!.
 
 
 

 

جريدة اليوم الأحد 26 جمادى الأول 1437 هـ الموافق 6 مارس 2016 العدد 15605

   

 
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل ل

مكتبة الفيديو

الدخول والزيارات 

حجز موعد بالعيادات الخارجية

 مواقع ذات علاقة

اتصل بنـا

©

جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض - إدارة الصحة الإلكترونية  2003 - 2019