مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
 

 

 

 
الصحة النفسية

 

     رسالة المجمع
   الدخول والزيارات
    موضوعات اجتماعية
    إدارة التغذية
    أقسام مجمع الأمل
   مقالات علميـــة
    إدارة التدريب
    البرامج العلاجية
    البرامج الوقائية


 
 

أوراق محـــــرر
شبابنا والمخدرات.. كلكم راعٍ
 

حسين القحطاني

لا ينفك أعداء بلادنا من مروّجي الفساد يطرقون كل باب، ويسلكون كل طريق، همّهم تجريد شبابنا من دينهم، وإضعاف عقيدتهم، وتغيير مبادئهم وثوابتهم، فهم يسعون لإفساد السلوك، وتحطيم الأخلاق، وتخريب الطباع، وتحويل المجتمع لمجتمع مشوّه بعيد عن دينه، وقيمه ومُثُله..

هكذا هم يعملون ويخططون للنيل من أبناء بلادنا، حيث توصلوا لأسهل الطرق لتدمير الشباب وهي المخدرات.. هذه الآفة هي من أقوى وسائل التأثير؛ حيث تختل عقولهم وتزيغ أفئدتهم ويضعف اقتصادهم، فينقادون بسهولة؛ ويسهل بعد ذلك التحكم فيهم، فتنشر السرقات ويكثر السطو وتؤكل الأموال بغير وجه حق، ويختل الأمن، فتشل حركة الاقتصاد ويقل إنتاج الفرد، ويتحول المجتمع إلى مستهلك لا منتج، ويعم الفقر وتتمزق الأسر.. كل هذه البلايا بسبب حبة مخدر سعى لها من يريد تخريب بلدنا وإفساد شبابنا، وانقاد لها شاب في لحظة ضعف وبُعد عن الله فانجر لهؤلاء الفاسدين المفسدين.

لقد أضحت المخدرات من أخطر أنواع الحروب المعاصرة، يدرك ذلك من كان قريباً سواء من رجال الأمن ومكافحة المخدرات، أو من العاملين في مستشفيات الأمل.. والكل يشعر بحجم الخطر المحدق الذي يحيط بنا؛ ففي كل يوم تطالعنا الصحف بأخبار القبض على كميات مهولة يتم ضبطها على منافذ مملكتنا، كان الهدف منها إهلاك شبابنا.. مما يستدعي منا -مسؤولين ومواطنين وأولياء أمور ومربّين- أن نكون على وعْي بحقائق الأمور، وإدراك لحجم المخاطر، وأن يكون بيننا تعاون للحد من هذا الوباء المهلك، وهمّة في التبليغ عمّن يروّجه، والحذر من التستر عليهم، أو التهاون معهم.. كما أنه لا بد من تنمية الرقابة الذاتية في قلوب أبنائنا، وتسليحهم بالإيمان بالله والخوف منه سبحانه، وأيضاً يجب تكثيف التوعية بخطر المخدرات على الدين والأخلاق، ونشر الوعْي بأضرارها على العقول، وبيان شدة فتكها بالأجساد.. بالإضافة لأمر مهم على الجميع العمل عليه -سواء من المسؤولين أو أولياء الأمور- وهو ملء أوقات الشباب بما ينفعهم وينفع مجتمعهم، فلا يوجد مفسد للعقول مثل الفراغ، فالنفس إن لم تشغلها بالخير والنفع، أشغلها أهل الشر بالباطل.

إن أمانة التربية ثقيلة وواجب الأسرة كبير، وسيُسأل كل منا عن أمانته؛ قال تعالى: "يا أيها الذين آمنوا لا تخونوا الله والرسول وتخونوا أماناتكم وأنتم تعلمون.. واعلموا أنما أموالكم وأولادكم فتنة وأن الله عنده أجر عظيم"، وقال صلى الله عليه وسلم: "كلكم راعٍ، وكلكم مسؤول عن رعيته"..

وعلى الشباب أن يعلموا أن المخدرات طريق موحشة، بدايتها فضول وتجربة، وآخرها إدمان وتدمير وتضييع حياة، وخسران آخرة.

حمانا الله ووقانا وأبناءنا وشبابنا مما يُحاك ضدنا وما يُدبر لمجتمعنا من مكائد.. وحفظ بلادنا من كل شر..
 

 
 

جريدة الرياض:  

   

 
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل ل

مكتبة الفيديو

الدخول والزيارات 

حجز موعد بالعيادات الخارجية

 مواقع ذات علاقة

اتصل بنـا

©

جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض - إدارة الصحة الإلكترونية  2003 - 2019