مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
 

 

 

 
الصحة النفسية

 

     رسالة المجمع
   الدخول والزيارات
    موضوعات اجتماعية
    إدارة التغذية
    أقسام مجمع الأمل
   مقالات علميـــة
    إدارة التدريب
    البرامج العلاجية
    البرامج الوقائية


نسخة سهلة للطباعة
 

رجال يستدرجون زوجاتهم و أولادهم لمستنقع الهيروين
 

لجأت سيدة إلى مستشفى الأمل بجدة لتخليص أبنائها الـ3 من إدمانهم على الهيروين بعد أن استدرجهم والدهم الثري إلى مستنقع الإدمان تخلصا من لومهم المستمر له لإدمانه المخدرات التي أثرت على حياتهم الأسرية.
وذكرت الأم أن زوجها استدرج ابنه الأكبر إلى الإدمان أولا ثم استدار إلى الأصغر أخيرا حتى يستخدمه كوسيط للحصول على المادة المخدرة بسهولة.
وشهد أطباء المستشفى تهديد الأب لزوجته بعد دخول الابن الأكبر للعلاج بعد سنوات طويلة من الإدمان على إثر استغاثة والدته بالمستشفى إذ توعدها والدهم المدمن بالطلاق رافضا علاجهم.
وأكد رئيس قسم التنويم بمستشفى الأمل واستشاري الطب النفسي الدكتور منير السوسي استقبال العيادات بالمستشفى لحالات إدمان شاذة عن المجتمع السعودي حيث يدفع الزوج بزوجته للإدمان أو الأب بأحد أبنائه، مشيرا إلى وجود أسباب واضحة للعيان وأخرى خفية قد يكون وراءها الأب أو الزوج نفسه، حيث يرجع ذلك بالدرجة الأولى إلى ضعف الوازع الديني وتوفر المادة المخدرة أو المجاملة.
وكشف عن ارتفاع أعداد المدمنين الراغبين بالعلاج إلى الآلاف بالعيادات الخارجية كما أن أقسام التنويم تعاني من ضغط من المراجعين حيث لم تعد تستوعب طاقة المستشفى الاستيعابية التي تقدر بـ280 سريرا، مرجعا ذلك إلى زيادة الوعي ورغبة المدمنين في العلاج.
و أوضح أن المواد المخدرة التي تشيع بين الشباب المدمنين في السعودية هي مادة الأمفيتامين "الكبتاجون" يليها الحشيش وثالثا مدمنو الحشيش والكبتاجون معا أو مادة أخرى ثالثة، وفي المرتبة الرابعة تأتي الكحول التي يليها المواد الطيارة والمستنشقات بين المراهقين، فيما تأخرت مادة الهيروين إلى المرتبة السادسة بعد أن زاد الوعي أخيرا بما يقارب 10 سنوات بخطورة الهيروين.
وأشار إلى أن بين كل 100 من مراجعي المستشفى من المدمنين بينهم 80% شباب أعمارهم بين 18سنة-30 سنة، و10% أقل من 18 سنة، و5% مابين 30-50 سنة، و5% فوق الـ50 سنة، معلقا بأن معدلات الإدمان المحلية تقارب المعدلات العالمية.
و لفت السوسي إلى أن المستشفى استقبل حالات إدمان خلفها أقارب حيث تم استقبال أخيرا حالة لزوجة مدمنة أتت بها أسرتها للعلاج بعد أن دفع بها زوجها إلى إدمان الحشيش لمشاركته تعاطي المادة المخدرة رغم كونه ابن عمها، حيث كانا يقيمان خارج المملكة، ولكن الزوج اضطر إلى إرسالها إلى جدة بعد أن تدهورت حالتها ووصولها إلى حالة متأخرة من الإدمان، وقد تمت محاولات لعلاجه هو أيضا ولكنه رفض وقام بمماطلة أسرته الأمر الذي دفع بالزوجة لطلب الطلاق.

 

نقلا عن جريدة الوطن: الثلاثاء 15 جمادى الآخرة 1427هـ الموافق 11 يوليو 2006م العدد (2111)

 
 
   

 
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل ل

مكتبة الفيديو

الدخول والزيارات 

حجز موعد بالعيادات الخارجية

 مواقع ذات علاقة

اتصل بنـا

©

جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض - إدارة الصحة الإلكترونية  2003 - 2019