مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
 

 

 

 

الصحة النفسية


 

    موضوعات اجتماعية

    مقالات علميـــة

    أقسام مجمع الأمل

    إدارة التدريب

    إدارة التغذية

    الدخول والزيارات

     البرامج العلاجية

     البرامج الوقائية



 

 

الأمان والطمأنة يعالجان أزمات الطلاب المستجدين



يواجه أولياء الأمور مصاعب ومتاعب في الأسبوع الأول للدراسة، حيث يصطدم أبناؤهم الطلاب المستجدون في مرحلة الروضة والصف الأول الابتدائي بالتغيرات الطارئة، سواء ما تعلق منها بالسلوك، أو ما تعلق بالتصرفات العكسية في مزاجهم، وما يصاحب هذه المرحلة من تقلبات ومستجدات. وكشف الأخصائي النفسي والاجتماعي الدكتور جلال الناصر عن أن «تغير الأجواء بطبيعة الحال يؤثر على الأطفال، خصوصا إن كان الجانب العاطفي والمعرفي لدى الطفل لم يصل بعد لمرحلة النضج المطلوب، وبالتالي فإن عملية التكيف لا تكون سريعة»، مبيناً أنها بحاجة للوقت. وأكد الناصر على ضرورة زراعة الثقة والأمان لدى الطالب المستجد، ومحاولة طمأنته للتعامل مع المجتمع الجديد عليه.

السيطرة
قال الناصر «هنا قد تظهر على الطفل مشاعر قلق تنعكس في سلوكيات معينة، منها الخوف من الذهاب إلى المدرسة، أو عدم الرغبة في الأكل، أو حتى التبول الليلي، وهنا على أولياء الأمور إدراك التغير في السلوك، وكيفية التعامل معه». وأوضح «هناك من يلجأ إلى العقاب الذي يدخل ضمن دائرة العنف؛ وبالتالي تكون النتيجة سلبية». وكشف الناصر عن عدة خطوات يجب الأخذ بها لتهدئة الطفل وطمأنته ومنحه الأمان في التعامل مع الوسط الجديد الذي وجد نفسه فيه.

خطوات لتهيئة الطالب المستجد
التهيئة النفسية
تعريفه بتفاصيل المراحل المتقدمة كتغير الجدول اليومي
استخدام أسلوب الطمأنة.
إشعاره بالأمان.
أسلوب السؤال عن الواجب أو الأصدقاء يجب أن يكون هادئاً وبعيداً عن صيغة التحقيق.
التحلي بالصبر في التعامل معه.
إشاعة روح التفاؤل لديه.


 

 

جريدة الوطن:  السبت 28 ذو الحجة 1439هـ -8 سبتمبر 2018م

   

 
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل ل

©

جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض - إدارة العلاقات والإعلام  الصحي - وحدة الإعلام الإلكتروني 2003 - 2018