مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
 

 

 

 
الصحة النفسية

 

     رسالة المجمع
   الدخول والزيارات
    موضوعات اجتماعية
    إدارة التغذية
    أقسام مجمع الأمل
   مقالات علميـــة
    إدارة التدريب
    البرامج العلاجية
    البرامج الوقائية


 
 

آباء يعتمدون طرقا ذكية لمعالجة الضعف الكتابي لدى أبنائهم


 

يتبع عدد من الآباء طرقاً ذكية لمعالجة الضعف الكتابي لدى أبنائهم، وذلك من خلال عدة أساليب، كان من بينها ما سردته «أم خالد» لـ«أم عبدالله» التي اشتكت كثرة الشجار بين أبنائها وعدم قدرتها على التحمل، فأجابتها قائلة: «سأحدثك عن تجربة انتهجها زوجي للحد من الشجارات بين أبنائنا، حيث أسهمت تلك الطريقة في الحد من الشجارات، ومن تنمية مهارات الكاتبة وتحسين الخط، ولن أحدثك عن تنمية مهارات القصة والتعبير فسيطول الشرح، تابعت «أم خالد» شرح الطريقة قائلة: «كلما حدث شجار يذهب الأبناء إلى والدهم يشتكون من بعضهم البعض، وبدوره يقول لهم (كل واحد منكم وعلى الفور يكتب ماذا حدث له في ورقة ويسلمها لي خلال ساعة عندها أستطيع الحكم على من المخطئ)» وأضافت: «الآن أصبح أطفالي متميزين بالكتابة والفصاحة والقدرة على التعبير والسرد القصصي».

توظيف ذكي

حول ما سبق، أكد مشرف الإعلام بوزارة التعليم، الكاتب خالد الباتلي لـ«الوطن» أن مع تطور العصر الحديث، أصبح الكيبورد والشاشة هما وسيلة الكتابة، ومن خلالهما الخط يصبح مجرد عملية اختيارية وذوقية، هنا ومن خلال ماسبق يتبين لنا من موقف الوالد التوظيف الذكي وهو من خلال الحاجة وأقصد حاجة الأبناء في التعبير عما حدث لهم، وتابع: فهو بذلك استطاع أن يمتص غضبهم، وفي ذات الوقت كل على طريقته يعبر عما حدث له، ولا بأس من عمل مسابقات بالبيت ووضع جوائز محفزة، وتعويد الأبناء على كتابة الخواطر واليوميات، ورسائل الشكر أو الاعتذار، لابد من تقديم الكتابة كأسلوب حياة يجعلنا نسعد بها ومن خلالها.

معالجة السلبي بالإيجابي

علقت مشرفة الموهوبات بتعليم القريات، عائشة سعود الفريح، على الموقف السابق بقولها: «الموقف يجعلنا نقف أمام فطنة الأب في معالجة السلبي بالإيجابي وذلك من خلال الفرضية والحل العلمي عند مواجهة المشكلة بأن طلب من كل ابن كتابة ما حدث له في ورقة وبذلك تم امتصاص الغضب والضغينة والشعور بالانتقام والاستفادة من الطاقة التي لديهم، كما كان للتجربة دورها في تنمية مهارات التفكير العليا لدى الأطفال وإعطائهم مساحة واسعة وفرصة للتفكير والتعبير دونما أي حواجز أو قيود»، وتابعت الفريح: «أيضا يستطيع كل واحد منهم سرد ما حدث له، ومن هنا يتعلم بشكل غير مباشر طرق الدفاع عن النفس بطريقة راقية دونما اللجوء للتصرفات السلبية».

دور الكتابة في التخفيف من الضغط

قالت إخصائية الطب النفسي، الدكتورة هدى البشير، عن دور الكتابة في التخفيف من الضغط النفسي «للكتابة أثر قوي في التخفيف من الضغوط وإخراجها من دواخل النفس، وبالتالي يقل الألم الذي قد يشعر به الشخص، والموقف السابق تصرف ذكي من قبل الأب خاصة فيما يتعلق بالتعبيرعن الموقف». وفسرت ذلك بقولها: «في بعض الأحيان يكون الحكم من قبل الآباء على الأبناء في حل المشاجرات على أكثرهم فصاحة وقوة وجرأة، بينما قد لا يمتلك البعض تلك المهارة، وعن طريق الكتابة وعرض المشكلة، وهنا تعتبر الطريقة جيدة، خاصة مع الأطفال الذين لا يستطيعون الشكوى أو التعبير عن ذواتهم»، وتابعت: «أيضا تعتبر طريقة جيدة للتخفيف من الضغط النفسي عن طريق الكتابة بدلا من الكبت، ومن ثم تقديم التوجيهات والنصح والإرشاد للموقف».

طرق لمعالجة ضعف القراءة والكتابة لدى الأطفال
:

  • تقويم شخصي لكل طفل لمعرفة الضعف وبالتالي علاجه.

  • تحديد المهارات المطلوب استخدامها لعلاج هذا الضعف.

  • تدوين الأخطاء على شكل قوائم، ومن ثم توجيه الطفل لقراءتها وكتابتها.

  • إخباره بضرورة تدوين الأخطاء التي وجدت خلال قراءته وكتابته.

  • اتباع أسلوب الربط بين تحليل الصوت للكلمة الخارجة وبالتالي التحليل الكتابي لها.

  • إعداد تدريبات ونشاطات مكثفة سواء في المنزل بحيث تحتوي على كلمات وحروف.

  • تشجيع الطفل على ضرورة تصويب أخطائه، وعدم الخجل منها حتى لو تكررت.

     

 

جريدة اليوم: الثلاثاء 11 ربيع الآخر 1440هـ - 18 ديسمبر 2018م

   

 
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل ل

مكتبة الفيديو

الدخول والزيارات 

حجز موعد بالعيادات الخارجية

 مواقع ذات علاقة

اتصل بنـا

©

جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض - إدارة العلاقات والإعلام  الصحي - وحدة الإعلام الإلكتروني 2003 - 2018