مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
 

 

 

 
الصحة النفسية

 

     رسالة المجمع
   الدخول والزيارات
    موضوعات اجتماعية
    إدارة التغذية
    أقسام مجمع الأمل
   مقالات علميـــة
    إدارة التدريب
    البرامج العلاجية
    البرامج الوقائية


نسخة سهلة للطباعة
 

البذخ الزائد والفقر الشديد طريقان موصلان للمخدرات
إدمان المرأة للمخدرات خطر كبير والتفكك الأسري أبرز أسبابه


أكدت الدكتورة عبلة حسنين رئيسة القسم النسائي في إدارة مكافحة المخدرات بجدة أن المخدرات تحد من قدرات المرأة وتهدر طاقاتها وأن عوامل عدة تسوق المرأة للوقوع فى براثن هذا الوباء أبرزها ضعف الوازع الدينى والتفكك الأسري وعن مشاركة المرأة فى المكافحة قالت ان المرأة اثبتت كفاءتها فى هذا العمل وكان لها دور بالغ فى الحد من اتساع ظاهرة الأدمان فى مجتمعنا السعودي. وعن الطرق التى تُوصل شبابنا الى هذا المنعطف الخطر، قالت: ان الفقر الشديد والغنى الفاحش طريقان موصلان الى المخدرات وسمومها . جاء ذلك فى حوارها مع «المدينة» فإلى نص الحوار ..

* ماذا عن تعريف الادمان وما الأسباب الموصلة اليه ؟

- مشكلة تعاطي المخدرات مشكلة متعددة الأبعاد يجب تناولها من جميع صورها وليست منفردة فالنتائج التي كشفت عنها العديد من الدراسات أثبتت بأنه لا يوجد عامل بعينه يستطيع بصورة مطلقة أو منفردة أن يفسر كل جوانب المشكلة فجميع النظريات المفسرة للسلوك المنحرف ترى أن تعاطي المخدرات تخرج منها مجموعة من العوامل ، عوامل مرتبطة بالبيئة وعوامل ذاتية مرتبطة بجوانب الشخصية لأن الإنسان وحدة جسمية نفسية اجتماعية متفاعلة وبأن الاستجابة البيئية تختلف من فرد لآخر حسب طبيعته وأعتقد أن في مجتمعنا تكون أبرز العوامل المساعدة في تعاطي المخدرات هي ضعف الوازع الديني والعوامل المرتبطة بالأسرة مثل التفكك الأسري والنشأة الاجتماعية حيث تفرز بعض العلاقات هرب المتعاطي من أوضاعه إلى عالم الإدمان إذا لم يجد الموجه أو وجد أحد أفراد أسرته قد سلك هذا الطريق وكذلك للأصدقاء دور في عملية اتجاه الشخص للإدمان وهناك عوامل أخرى مثل وقت الفراغ(الشيطان يوظف العاطل)والحالة الاقتصادية حيث يدفع الفقر للتعاطي هرباً من الجوع وقسوة الحياة والبذخ كذلك له دور في الاتجاه إلى هذا الطريق وسفر المراهقين للخارج دون رقابة أسرية والاضطرابات الشخصية وبعض المشكلات التي قد تواجه الشخص ويهرب منها إلى عالم الوهم عن طريق المخدرات مثل الفشل في الزواج أو خسارة المال وهناك أيضاً دور لحب الاستطلاع والتجربة في اتجاه الشخص لإدمان المخدرات وفي النهاية أعتقد أن للعمالة الأجنبية الوافدة دورا في ذلك أيضاً.

جهود المكافحة

* كيف ترين دخول المرأة في مجال مكافحة المخدرات وما أهداف القسم النسائي بإدارة مكافحة المخدرات؟

- الهدف الأساسي من إنشاء القسم النسائي في إدارة مكافحة المخدرات هو اشتراك العنصر النسائي في الجهود المبذولة من قبل الدولة لمكافحة المخدرات، حيث يتم في القسم التركيز على التوعية الوقائية بأضرار المخدرات من جميع النواحي بإلقاء المحاضرات التوعوية والتثقيفية للتعريف بأضرار المخدرات وكيفية مواجهتها ونقوم بإلقاء المحاضرات في المدارس والكليات والجامعات وجميع المؤسسات والقطاعات النسائية وتعتمد محاضراتنا أيضاً بالطرح الإيضاحي وتشخيص الواقع المعاش بعيداً عن تزييف أو مبالغة ونقوم بإعطاء المعلومة الصحيحة، وكذلك هناك بعض الجهود المبذولة في المجال التوعوي والتي تتمثل في إقامة وتنظيم الدورات والندوات بالتعاون مع إدارة الإشراف التربوي وكذلك توزيع المطويات والكتيبات التوعوية التي تعتبر مكملاً للمهام الأساسية للتوعية .

* هل تتفقون معنا أن جهودكم لا تبدو واضحة في مجال مكافحة المخدرات هل هناك معوقات تعوق نشاطكم في هذا المجال؟

- بالعكس فنحن لنا جهود مميزة بما قدم لنا من مساعدات وتذليل للصعوبات التي تواجهنا من قبل المسؤولين فنحن نقوم بالعمل الميداني بالتوعية وعمل الندوات والدورات للعاملين في مجال التعليم كالمعلمات والأخصائيات الاجتماعيات والموجهات والمديرات والعاملات في مثل هذا المجال حتى يتمكن بعد اجتيازهن الدورة وتزودهم بالمعلومات الكافية عن أضرار المخدرات من التصرف الجيد عند اكتشاف أي حالة إدمان أو أن تكون عرضة للإدمان.وكذلك الإلمام بالتعامل مع المدمنات اللاتي يأتين إلينا وقد بدأنا في السنوات الأخيرة نلمس تعاطفا كبيرا من المجتمع النسائي بل وأصبح هناك تعاون يربطنا بهم من خلال البلاغات من أسر المدمنين سواء من أمهاتهم أو زوجاتهم اللاتي يبدين رغبة كبيرة في علاج ذويهم أو الإبلاغ عن المروجين والمهربين وهنا أود أن أوضح نقطة وهي ما يسمى بالعلاج القسري حيث ان من يرفض العلاج وتأتي والدته للإبلاغ عنه نقوم في إدارة مكافحة المخدرات بتسليمه لمستشفى الأمل للعلاج بشكل مجاني بدون أن يطاله أي نوع من العقاب ولأربع مرات أما بعد ذلك فأعتقد أن المدمن لابد أن يعاقب .

الرجل أم المرأة

* هل هناك فرق بين إدمان الرجل وإدمان المرأة؟

- ثبت علمياً أن المخدرات تؤثر على المرأة أكثر من الرجل وتشمل الأضرار المرأة ورضيعها وكذلك الجنين وتشمل الأضرار اضطرابا في الدورة الشهرية وانقطاعها وقد يؤدي إلى العقم حيث يقلل كثيراً من نسبة الخصوبة لدى المرأة وكذلك قد يحصل الإجهاض والوفاة داخل الرحم أو يولد طفل المدمنة مشوهاً ناقص العقل لأن المشيمة تقفل فيها الأوعية الدموية وتضيق فيقل الدم الذي يأتي من الأم إلى المشيمة فيتوقف الطفل عن النمو وفي الأخير يخرج ويولد الطفل لأم مدمنة بالهروين إلى الحياة وقد ظهرت عليه أعراض الإدمان بعد الولادة لأن الجنين يتغذى عن طريق الحبل السري المغذى بدم الأم المشبع بالهيروين وخلال فترة الرضاعة قد ينتقل الإدمان من الأم إلى طفلها وقد تظهر الأعراض بعد أن تنتاب الطفل النوبات المزاجية الحادة والأعراض التي تظهر على المدمنين ويبقى مدمناً طوال حياته ما لم يعالج بشكل سريع.

الأضرار من وراء الإدمان

* ما الأضرار التي قد يخلفها إدمان المرأة على المجتمع؟

- ارتفاع معدل الجريمة التي تقوم بها المرأة المصابة بمرض الإدمان مثل الانحرافات السلوكية والدعارة والسرقة والقتل وكذلك ترتفع نسبة الطلاق والتفكك الأسري في المجتمع نتيجة إدمان المرأة وبالتالي وجود بيئة غير صحية ينمو فيها الأطفال مما قد يساعد على ظهور الانحرافات بينهم ولذلك من المهم مناقشة سيكولوجية الإدمان عند المرأة والآثار السلبية المتعلقة بالأسرة والمجتمع.

* تنتشر هذه الأيام ظاهرة تعاطي حبوب الكبتاجون المنشطة وبين أوساط الطلاب خاصة مع دخول الاختبارات ما الحل لمواجهتها وهل هناك فائدة حقيقة من تعاطيها؟

- يتعدى خطر هذه الحبوب المنشطة -الكبتاجون- والتي تنتشر كثيراً بين الطلاب هذه الأيام والتي تصادف أيام الاختبارات ولهذه الحبوب خطر أكبر من خطر الهيروين والحشيش المخدرين حيث يؤدي تعاطيهما إلى تدمير مراكز نهاية الأعصاب المركزية بالمخ مما ينتج عنه إعاقة مستديمة متمثلة في السلوك العدواني العنيف والاضطرابات الاضطهادية كما يؤدي إدمانها إلى فقد الأهلية في مدة قصيرة وثبت أنه يوجد سبعة أنواع من أقراص الكبتاجون وتحتوي جميعها على مادتي الامفيتامين والميثامفيتامين الفعالتين التي لها التأثير المنبه على الجهاز العصبي المركزي ويجب أن تكون هناك جهود كبيرة لتوعية أبنائنا الطلاب حول خطورة هذه المنبهات وخطورة تعاطيه حيث ان لها آثارا سلبية على المدى الطويل ولا صحة على أنها قد تساعد على المذاكرة لأن المخ له قدرة استيعاب معينة ولا تستطيع المنشطات أن تزيد من القدرة على زيادة التركيز والاستذكار.

جريدة المدينة : الخميس 21 جماد الأول 1428 - الموافق - 7 يونيو 2007 - ( العدد 16115)

 
 
 
   

 
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل ل

مكتبة الفيديو

الدخول والزيارات 

حجز موعد بالعيادات الخارجية

 مواقع ذات علاقة

اتصل بنـا

©

جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض - إدارة الصحة الإلكترونية  2003 - 2019