مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض

 
 


  Site Menu
 

 

الســـؤال


في البدء،لست هنا لأطلب نصيحة،وليس لعرض مشكلة،أحتاج من يفكر معي بعقلانية فقط. تعرضت في عمر الخامسة تقريبا لتحرش جنسي،تكرر التحرش من أشخاص مختلفين في مراهقتي. حالياً عند قراءة مواضيع تتعلق بآثار التحرش أجد وكأن الموضوع لايعنيني،فأنا متفوقة طيلة أعوام دراستي،وتخرجت بمعدل مرتفع من الجامعة،قارئة،ووعيي يتسع يوما بعد آخر،انعزالي عن الناس ليس احتقارا لنفسي إنما لعدم وجود اهتمامات مشتركة،ولو أني أعاني من الرهاب الاجتماعي كالكثير من الناس،وربما لاأثق بقدراتي بشكل كبير. أشعر بأن رغبتي الجنسية قد تبدو عالية لكن في كل مرة أفكر في حادثة التحرش لا أعلم أين أثرها عليّ،بالرغم من كرهي للأشخاص الذي اعتدوا علي لفظياً أو بملامسات جسدية أو باعتداء كامل. هل تبعات التحرش مكبوتة في داخلي برغبتي ..؟ لا أعلم،لذلك احتجت لمن أناقشه في الموضوع


الإجــــابة


لاشك إن التحرش ترك أثراً في نفسك ألماً ويعود لذاكرتك من وقت لأخر ، وهذا شي مزعج نفسياً وربما أحتجتي إلى ( أخصائية نفسية ) لعمل بعض الجلسات النفسية لتجاوز تلك الأزمة والعيش بسلام .

لمزيد من الاستفسار 4902222 .. 4903322
قسم التوعية الصحية




 




 

         
   
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض - إدارة العلاقات والإعلام الصحي - وحدة الإعلام الإلكتروني 2003 - 2016