مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض

 
 


  Site Menu
 

 

الســـؤال


انا فتاه اعاني من النوم بالنهار والسهر بالليل وهذه الحاله معي منذ فتره طويله حاولت الاستيقاظ بالنهار وبذل المجهوود بالنهار لكي اتمكن من النوم بالليل ولكن بدون فايده ابدا. علما انني لااتناول المنبهات على الاطلاق ولايمكن ان استغني عن نوم النهار حتى ان صحتي تدهورت من هذا الوضع ارجوووكم اريد حل هل بامكاني اخذ حبوب منومه بالليل فقط لان لومانمت النهار استحاله انام بالليل واسهر حتى اليوم التالي ارجو الافاده لان هذا الموضوع اثر على دراستي وبيتي


الإجــــابة


الأخت الكريمة ، مشكلتك يعاني منها الكثير من الشباب والفتيات في المجتمع نتيجة للتعود على نمط الحياة الاجتماعية الحالية المرتبطة بآليات العولمة الجديدة كالفضائيات والأجهزة الإلكترونية من جوالات وكمبيوترات وإنترنت وسوء استخدامها وعدم التنسيق في الأوقات مما يسبب نوع من الاعتمادية والتعود السلبي خاصة مع وسائل التواصل الاجتماعي العديدة والتي أصبحت سريعاً وسوقاً رائجه للشباب من الذكور والإناث ولابد لك من تغير نمط حياتك بشكل تدريجي لأن تعودك على النوم نهاراً يؤدي إلى التأثير على الناحية الفسيولوجية ( الجسمية والنفسية ) وبالتالي تظهر عليك أعراض الاكتئاب ومنها فقدان الشهية للطعام والانعزالية والشعور بالكسل والحزن بدون سبب ولذلك لابد من إعادة التوازن من خلال تنظيم ساعات النوم ، حيث أن النوم الطبيعي في مثل عمرك هو ثمان ساعات ليلاً حتى يتم تنظيم ما يسمى بالساعة البايلوجيه للإنسان لاستقرار حالتك النفسية والجسدية وعدم الشعور بالإرهاق البدني والحسي ، كما أن مراجعتك للطبيب تتيح لك معرفة آلية التغير التدريجي سواءً من خلال الدواء لفترة معينة لمساعدتك على النوم ومن ثم الاعتماد برنامج سلوكي معرفي في تعديل المفاهيم الخاطئة لديك وعمل جدول لتنظيم الوقت وقد تواجهك صعوبة في بداية الأمر وهو أمر طبيعي ولكن مع المحاولة الجادة القائمة على قوة الإرادة تستطعين إن شاء الله تعالى التخلص من المشكلة وخاصة مع برنامج للاسترخاء العضلي لتخفيف حدة التوتر والقلق.



لمزيد من الاستفسار 4902222 .. 4903322 رئيس الخدمة النفسية الدكتور/ عبدالله الوايلي




 




 

         
   
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض - إدارة العلاقات والإعلام الصحي - وحدة الإعلام الإلكتروني 2003 - 2016