مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض

 
 


  Site Menu
 

 

الســـؤال


أنا سيده متزوجه منذ ما يقارب 10 سنوات ولدي بنات. مشكلتي هي أني تزوجت عن غير حب, فأنا لا احبه وفي ذات الوقت لا اكرهه, ومشاعري تجاهه بارده ولا اشعر بالرغبه حتى في تقبيله, وعند الجماع اتمنى ان ينتهي بأسرع وقت ممكن دون الشعور بالمتعه كما هو الحال بين اي زوجين, لا اعرف اذا كان زوجي قد شعر بعدم رغبتي فيه , فأنا احاول ان لا اظهر له اي شئ من تلك المشاعر لأني اخشى الطلاق خوفا على بناتي, ولذا اصبحت ابحث عن الحب والأحضان الدافئة لدي غيره من الرجال والذين غالبا ما يكونون اصغر مني. ما العمل ؟ اشعر بالذنب ؟ واتمنى ان اعيش بعيدا عن زوجي ولكن دون طلاق حتى أكون مع بناتي.


الإجــــابة


كنت سأقول عند الانتهاء من السطر الثاني بأنك وجدتي من تقارني زوجك به وهذا هو مصدر عدم السعادة الذي تحسين فيه. وقد يعتقد الإنسان البرئ انه لربما هذا هو المسار الطبيعي للحياة لكن عندما يقارن يبدأ هنا التذمر والامتعاض من النمط الآخر. وعلى ايه حال هذا هو خطأ الكثير من العوائل في عدم استشارة البنات واخذ أرائهن عند الزواج من الأساس. كل ما أريد أن أقوله هنا هو مصارحة زوجك بما تشعرين به تجاهه لعله يحسن من نمط حياته ويصل إلى ما تهدفين إليه، وتذكري دائماً انه حتى بين الأزواج الذين اختاروا أنفسهم يوجد "خيانات" وهو حسب التصنيف العالمي للأمراض النفسية يعتبر هذا "اضطراباً نفسي" أي من يخون أو حتى "يبصبص" يعتبر هذا علة نفسية ، وتذكري المخاطر الصحية التي قد تنتقل إليك عن طريق الانحرافات الجنسية مثل الايدز والتهاب الكبد الوبائي. ضعي وتخيلي نفسك مصابه بالايدز وانظري ماذا سيكون حالك. ولا أريد أن انصب نفسي مرشداً دينياً ولعلك تعلمين بعقوبة ذلك وتذكري أن من يمضي في هذا المجال سيكون مصيره يوماً أما الفضيحة أو المرض فاستدركي نفسك والجأي إلى عيادات النساء لطلب المساعدة الزوجية فهناك أخوات فاضلات متخصصات في العلاج الأسري ، كالدكتورة إيمان الحربي والأخصائية النفسية ليلى العباد.

دعائي لك بالهدايه وستر الله عليك.

  د. علي الزهراني     
استشاري علاج نفسي




 




 

         
   
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض - إدارة العلاقات والإعلام الصحي - وحدة الإعلام الإلكتروني 2003 - 2016