مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض

 
 


  Site Menu
 

 

الســـؤال


ما الفائدة من الحياة؟


الإجــــابة


حينما خلق الله البشر لم يخلق عبثا ولم يتركهم سدا وإنما خلقهم لغاية عظمى وهي تحقيق عبادتة وإخلاص التوحيد له وجميع الرسل الذين بعثهم الله يدعون إليها كما قال الله تعالى: "وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون" وقال تعالى: "ولقد بعثنا في كل أمة رسولا أن أعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت" وخاطب الله الناس جميعا وطلب منهم ان يعبدوه كما في قوله: "يا أيها الناس اعبدوا ربكم الذي خلقكم والذين من قبلكم". وعبادته سبحانه متضمنه لمعرفته ومحبته والإنابة إليه والاقبال عليه والإعراض عما سواه.
والعبد واجب عليه ان يخلص لله في هذه العباده ولا يشرك مع ربه فيها أحد وكلما زاد العبد معرفه بربه كانت عبادته أكمل فهذا الذي خلق الله المكلفين لأجله من الجن والإنس ولم يخلقهم لحاجة منه إليهم ومن عبد الله حق عبادته سعد في الحياة الدنيا والأخرة والعبادة مقتضية أن يسارع العبد الى فعل ما أمره ربه وترك ما نهاه عنه ليعش سعيدا في حياة وتحصل له الحياة الطيبة كما قال تعالى "من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون".

والله ولي التوفيق،،،

قسم التوعية والإرشاد الديني




 




 

         
   
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض - إدارة العلاقات والإعلام الصحي - وحدة الإعلام الإلكتروني 2003 - 2016