مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
 

 
 
الصحة النفسية

 

     رسالة المجمع
   الدخول والزيارات
    موضوعات اجتماعية
    إدارة التغذية
    أقسام مجمع الأمل
   مقالات علميـــة
    إدارة التدريب
    البرامج العلاجية
    البرامج الوقائية


 
 

الأسنان اللبنية ... لماذا هي ذات أهمية !!
 


 

يحيى عسيري

أهمية الأسنان اللبنية تأتي منذ نموها ، حيث يعتقد الكثيرون سواءً أمهات كانوا أم أباء بأنها ليست ذات أهمية حيث سيتم استبدالها مستقبلاً ، لذا تجدهم لا يحافظون عليها مما قد يؤثر سلباً على الأسنان الدائمة ...

• مراحل تكوين الأسنان اللبنية :-
أولاً : فترة الحمل ... يبدأ تشكل تكوين السن اللبني في الأسبوع السادس من الحمل ويستمر إلى ما بعد الولادة ، في هذه الفترة تكون الأم هي صاحبة المسئولية الكاملة لسلامة أسنان جنينها اللبنية وذلك بتغير عاداتها الغذائية ومعرفة ما هي الأغذية المفيدة والمتوازنة والتي تحتوي المعادن المفيدة مثل الفسفور ، فيتامين د والكالسيوم ، حيث أنّ هذه العناصر مهمتها بناء العظام وأسنان الجنين .
وفي هذه الفترة على المرأة الحامل :
الذهاب لطبيب الأسنان وسؤاله عن كل ما هو ضروري لصحة أسنان طفلها منذ فترة تكوينه إلى ما بعد ولادته وقراءة بعض الكتب المفيدة عن صحة أسنان الطفل وبعض المنشورات المفيدة والحذر من تناول بعض الأدوية أثناء فترة الحمل مما قد يؤثر على تكوين الأسنان اللبنية للجنين لذا لا بد من استشارة الطبيب .

• ثانياً فترة ما بعد الحمل :

1- قبل ظهور الأسنان :-
يأتي دور الأم ، الذي هو حقٌ لطفلها عليه، إلا وهو الرضاعة الطبيعية لما لها من فوائد كثيرة حيث يحتوي حليب الأم على عناصر تغطي احتياج الرضيع بشكل ملحوظ لتكوين أسنانه وعلى أكمل وجه.

2- عند ظهور الأسنان :-
وهو ما يسمى بالتسنين ...
في معظم الأوقات يسبب ظهور الأسنان اعراض مختلفة ومنها ، ارتفاع في درجة الحرارة ، إسهال .. وهذه الأعراض طبيعية ليس لها مخاطر فلا داعي للقلق .

3- بعد ظهور الأسنان :-
يبدأ ظهور الأسنان منذ عمر ستة أشهر إلى أن تكتمل ( 20 ) سناً في عمر سنتين ونصف السنة تقريباً ، فمنذ بزوغ أول سن تبدأ العناية الفعلية والجادة بالمتابعة وعدم الإهمال ،
وذلك بالطرق التالية :-

- تنظيف الأسنان بعد كل رضعة عن طريق قطنة أو ما شابه ذلك .
- إذا تطلب الأمر استخدام الرضاعة الصناعية فيجب عدم إضافة السكر إلى الحليب وعدم ترك الرضَّاعة في فم الطفل لفترات طويلة أثناء الليل لكي لا يؤدي إلى التسوس ،فهو سبب رئيسي في ذلك .
- عدم تعويد الطفل على الحلويات وحبّذا لو تم استبدالها بما هو مفيد من فواكه وخضار
- تعويد الطفل على استعمال فرشاة الأسنان مع قليل من المعجون والخاص بالأطفال وتعليمه الطريقة الصحيحة ومتابعته في ذلك .
- الزيارة الدورية لطبيب الأسنان للكشف وفحص ما إذا كان هناك تسوس مبكر ، ووضع الفلورايد المعزز للأسنان.

• تبديل الأسنان اللبنية :-
يبدأ ذلك من عمر 6 – 8 سنوات حيث يُستبدل أول سن لبني بسن دائم ويستمر تتابع تبديلها حتى عمر 11 – 12 سنة ويتم ظهور أول ضرس دائم عن عمر 6 – 7 سنوات .

• ختاماً :-
- إلى كل من يحب أطفاله ويتمنى لهم حياة صحية ، أتمنى إدراك مفهوم المحافظة الصحيحة للأسنان اللبنية وما بعدها وكيفية العناية بها عناية تامة والحرص على زيارة طبيب الأسنان لفحص أسنان أطفالنا والاطمئنان على سلامتها ، آخذين في عين الاعتبار بأن أطفالنا هم آمالنا ومستقبلنا الذي لا نبصر إلا بهم ،
( ولنجعل ابتسامة أطفالنا هي عنواننا ) ،،،

يحيى عبدالرحمن عسيري
صحة الفم والأسنان


 

 
 
 

إدارة العلاقات العامة والإعلام: الاثنين 9 شوال 1433 هـ - 27 أغسطس 2012م

   

 
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل ل

مكتبة الفيديو

الدخول والزيارات 

حجز موعد بالعيادات الخارجية

 مواقع ذات علاقة

اتصل بنـا

©

جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض - إدارة الصحة الإلكترونية  2003 - 2019