مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
 

 
 
الصحة النفسية

 

     رسالة المجمع
   الدخول والزيارات
    موضوعات اجتماعية
    إدارة التغذية
    أقسام مجمع الأمل
   مقالات علميـــة
    إدارة التدريب
    البرامج العلاجية
    البرامج الوقائية


 
 

حالة النشاط الدماغي تحدد ذكاء الإنسان


الشخص الأكثر ذكاء يملك نشاطا دماغيا أكثر كفاءة
 

كشفت دراسة جديدة، أن اختلاف النشاط الدماغي عند الإنسان يعتمد على حالته سواء في العمل أو في أوقات الراحة، وبالتالي قد يكون مرتبطا بنسب الذكاء.
نشاط الذهن
بحسب موقع Live Science الأميركي الذي نشر الدراسة، فقد اكتشف الباحثون أن الأشخاص الذين أبدوا نشاطا دماغيا مشابها لفترات الراحة، مقارنة بفترات القيام بمهمة عقلية، استطاعوا أن ينجزوا المهام الموكلة إليهم بشكل فعال، أكثر من الأشخاص الذين أبدوا نشاطا دماغيا مختلفا أثناء فترات الراحة والعمل.
وبحسب الدراسة، فإن الباحثين قاموا بتحليل سلسلة من صور دماغية لـ100 شخص من الأصحاء البالغين، وطلب منهم أن يجلسوا بهدوء أثناء إحدى جلسات تصوير الدماغ، حتى يستطيع العلماء أن يلاحظوا حالة دماغهم أثناء وضع الراحة، ثم طلب من المشاركين أن يقوموا بسلسلة من الاختبارات المعرفية، حتى يتم تصوير الدماغ. وأضاف العلماء في دراستهم، صورا دماغية حصلوا عليها أثناء قيام المشاركين بمهام لغوية، ومنطقية، وأخرى مرتبطة بالذاكرة.
وركز الباحثون على شبكات الخلايا العصبية التي كانت نشطة، عندما كان الأشخاص في فترة راحة، وعندما كانوا يقومون بمهام إدراكية، واكتشفوا أن المشاركين الذين كان نشاطهم الدماغي خلال فترة الراحة مشابها للنشاط الدماغي أثناء فترة القيام بالمهام، كان لديهم أداء أفضل. كما أن التشابه بين الحالتين، يشير إلى أن الدماغ قادر على التحويل من وضع إلى وضع آخر بشكل أكثر فعالية، وذلك بحسب الدراسة.
الأكثر ذكاء
كتب الباحثون في دراستهم التي نشرتها المجلة العصبية الأميركية، أن دراسة سابقة أشارت إلى أن الشخص الأكثر ذكاء هو الشخص ذو النشاط الدماغي الأكثر كفاءة.
وذكر الباحثون تفسيرين محتملين للسبب وراء الكفاءة في تغيير حالة النشاط الدماغي والأداء الجيّد في المهام، أولهما أن دماغ الشخص قد يكون مستعدا مسبقا ولو بشكل جزئي للتغيير ما بين الراحة وإنجاز المهام، وبالتالي القليل من الاستعداد مطلوب فقط. في حين أن التفسير الآخر، هو أن الأشخاص الذين يكون أداؤهم جيداً في المهام، يحتاجون إلى تغييرات بسيطة في نشاطهم الدماغي.
وبالتالي، إما أن يكون دماغ الشخص مستعدا للتحويل بسهولة، أو أنه يحتاج إلى القيام ببعض التغييرات الصغيرة من أجل ذلك.
وخلصت الدراسة، إلى أن الباحثين استطاعوا أن يكتشفوا طريقة تجعل من شبكات الاتصال الدماغية لدى الناس متشابهة عندما يكونون في فترات الراحة، وذلك مقارنة بفترات العمل لديهم، الأمر الذي قد يحسن من القدرات المعرفية لديهم.
 

 
 
 

جريدة الوطن: الإثنين 19 ذوالقعدة 1437 - 22 أغسطس 2016م

   

 
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل ل

مكتبة الفيديو

الدخول والزيارات 

حجز موعد بالعيادات الخارجية

 مواقع ذات علاقة

اتصل بنـا

©

جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض - إدارة الصحة الإلكترونية  2003 - 2019