مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
 

 

 

 
الصحة النفسية

 

     رسالة المجمع
   الدخول والزيارات
    موضوعات اجتماعية
    إدارة التغذية
    أقسام مجمع الأمل
   مقالات علميـــة
    إدارة التدريب
    البرامج العلاجية
    البرامج الوقائية


 
 

السهر يُضعف التركيز والحفظ ويرفع الضغط ويسبب الخفقان وسرعة الانفعال
لا تؤذِ قلبك أثناء الاختبارات!


إعداد: د. خـالد عبد الله النمر
استشاري أمراض القلب والتصوير الطبقي والنووي

هناك محاذير معينة تؤذي الطلبة كثيراً أثناء الاختبارات، بل وتخفض قدرتهم على الحفظ والاستيعاب، وتؤذيهم جسدياً ونفسياً.. ومن هذه المحاذير:

الإكثار من القهوة

الإكثار من القهوة يضعف التركيز

الإكثار من القهوة يسبب ارتفاع نبضات القلب مع عدم انتظامها أحياناً، وزيادة قوة انقباض القلب وارتفاع الضغط، وزيادة الأحماض في المعدة، وزيادة إدرار البول ورعشة خفيفة في أصابع اليدين (خصوصاً في الأشخاص غير المعتادين على القهوة) وارتفاع تركيز هرمون الكورتيزون والأدرينالين والدوبامين وبالتالي زيادة اليقظة، وازدياد تركيز الكليسترول الضار، وإذا زادت كمية الكافيين اليومية على 300 ملغ، فإنه يسبب صداعاً وغثياناً وتوتراً وسرعة انفعال وعدم القدرة على النوم، أما الأعراض الانسحابية للكافيين فهي تبدأ خلال 24 ساعة، وتصل ذروتها خلال 48 ساعة، وقد تستمر فترة تصل من 2 - 9 أيام، وتظهر على شكل صداع وخمول وقلة مستوى التركيز.. أما تسمم الدم بالكافيين فذلك يعتمد على كمية الكافيين ووزن الشخص المتناول، وهل هو من معتادي شرب القهوة أم لا؟ وعموماً فإنه عند تناول الشخص العادي 1000ملغ (واحد جرام) من الكافيين فإنه يسبب الهلوسة والتنميل والرعشة والغثيان والاستفراغ المتكرر بسبب تقلصات المعدة وإفراز الحمض وضيق التنفس وأخيراً التشنج وتوقف التنفس والموت، ولكنها نادرة جداً لأن المعدة لا تتحمل هذه الكمية من الكافيين وتقوم بالاستفراغ حتى التخلص منها، وكمية الكافيين التي تقتل نصف متناوليها في الإنسان هي LD50 هي تقريباً 150 - 200 ملغ في الكيلو غرام الواحد للجسم يتم تناولها خلال خمس ساعات وهي ما يعادل في الإنسان المتوسط تقريباً 100 كوب من القهوة.

السهر

العدو الأول للطلبة أيام الاختبارات هو السهر.. لأنه يضعف التركيز والحفظ ويرفع الضغط ويسبب الخفقان وسرعة الانفعال، ويلجأ إليه الطلبة لزيادة ساعات الاستذكار وما علموا أنه يضيع عليهم ما جمعوه ليلة البارحة بضعف التركيز.

تناول المنشطات

يجب البعد عن مسببات القلق والتوتر

أخطر هذه المنشطات وأكثرها انتشاراً بين الشباب في العالم ككل، وبالذات في أيام الاختبارات هي منشطات الجهاز العصبي، وأكثرها انتشاراً هي الكبتاغون (ميثيل امفيتامين) الذي يسمى عند العامة بعدة مصطلحات مثل الأبيض، أبو قوسين وفي اللغة الانجليزية تنطق سبييد أو أكتاسي.. والمشكلة أن من يروج لها يخاطب كل فئة بما تحب.. فمثلاً للبنات حبوب وردية بمسميات نسائية، وللشباب ألوان بيضاء بمسميات تجذب الشباب، وأضرار الحبوب المنشطة من مشتقات الامفيتامين تشمل الاضطرابات النفسية، وضعف القدرة على التركيز، وضعف الذاكرة، والهوس، وأمراض الفم والجهاز الهضمي، وسوء التغذية، وهي معروفة ومثبتة علمياً لكن أخطرها على الإطلاق هو إصابة القلب بالوفاة المفاجئة.. ومما يزيد الطين بلة أن 90 % من هؤلاء الشباب يستخدمون في نفس الوقت أنواعاً أخرى من الممنوعات مثل الحشيش أو الكوكائين. وهي تسبب تسارع نبضات القلب وعدم انتظامها والتهاب عضلة القلب، ومن ثم ضعف العضلة وارتفاع الضغط الحاد وارتجاع صمامات القلب، وبالذات الصمام الأورطي سواء كان مع أو بدون تمزق بطانة الشريان الأبهر، فيحصل معهم انخفاض الضغط الحاد وبالذات أن كثيراً منهم لا يأكلون ولا يشربون لفترات طويلة فيتعرضون للجفاف. وكذلك تضيق شرايين القلب ومن ثم جلطات القلب الحادة المفاجئة. والوفاة المفاجئة، خصوصاً بعد حالات الهياج وعند أخذ كميات كبيرة من الحبوب، وعادة تكون الوفاة بدون مقدمات نهائياً، خصوصاً فيمن لديه أمراض سابقة في القلب سواء أكانت معلومة لديه أم لا. وهناك معلومة خاطئة منتشرة بين الشباب ويروج لها من يستخدمون ويبيعون تلك الحبوب أنها لا ضرر لها نهائياً ولا يدمن عليها، ومن الممكن أخذها وقت الحاجة إلى السهر سواء في مذاكرة امتحان أو غيرها بدون انقطاع ليومين أو ثلاثة أيام متواصلة، ولذلك يسألني كثير من الشباب هل هناك من ضرر من استخدام حبوب الكبتاغون في المناسبات فقط؟ والجواب الذي لا مراء فيه أن الكبتاغون بأنواعه المختلفة يسبب أضراراً وخيمة على القلب في فترة التناول وبعد ذلك على المدى البعيد حسبما أوضحنا أعلاه، وأخطرها هي الوفاة المفاجئة التي قد تكون بدون مقدمات نهائياً.. وقد اطلعت على ثلاث حالات وفاة قلبية مفاجئة لشباب كان سببها "تقضيم الأبيض".. ولذلك يجب الاجتناب عنه نهائياً ومحاربته على جميع المستويات فقد تواصت جميع الأديان على حفظ الأبدان والأرواح ولا يشك عاقل في ضرر تلك المواد السامة.

ترك الرياضة

الرياضة تحافظ على صحتك النفسية والجسدية وتخفف تبعات التوتر الذي عادة ما يزداد أثناء الاختبارات، وتحافظ على وزنك أيضاً بدلاً من الجلوس وعدم ممارسة الحركة مطلقاً.

والشاهد يتلخص في أن أبناءنا وبناتنا هم أغلى ما نملك، وواجب علينا تحذيرهم من أضرار هذه الآفات ورفع الوعي لديهم بالذات في أيام الاختبارات التي مضت ومراقبة من يزورهم، ومن يخرجون معه، وكيفية وطريقة نومهم وأكلهم، واكتشاف المشكلة مبكراً إذا وقعت، ومساعدتهم بالعلاج التأهيلي.. "فكلكم راعٍ وكلكم مسؤول عن رعيته".



السهر العدو الأول للطلبة أيام الاختبارات
 

 
 
 

جريدة الرياض: الأربعاء 23 شعبان 1439هـ -9 مايو 2018م

   

 
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل ل

مكتبة الفيديو

الدخول والزيارات 

حجز موعد بالعيادات الخارجية

 مواقع ذات علاقة

اتصل بنـا

©

جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض - إدارة الصحة الإلكترونية  2003 - 2019