مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
 

 
 
الصحة النفسية

 

     رسالة المجمع
   الدخول والزيارات
    موضوعات اجتماعية
    إدارة التغذية
    أقسام مجمع الأمل
   مقالات علميـــة
    إدارة التدريب
    البرامج العلاجية
    البرامج الوقائية


 
 

أمراض العصاب والاكتئاب والقلق تهدد الطلاب بعد التحاقهم بالجامعات

كشفت الأخصائية الإكلينيكية فاطمة زكزكي، أن الطلاب بعد التخرج من المدارس مهددون بأمراض نفسية وعقلية تكشف عند التحاقهم بالجامعات. ويتم اكتشاف ذلك في وقت متأخر لعدم وجود متابعة مسبقة، بسبب انعدام التواصل الحاصل بين الجامعات والمدارس، مشيرة إلى أن مرض العصاب ( الخوف واضطراب الشخصية)، والاكتئاب، والقلق، هي أكثر الأمراض التي تصيب الطالب في المرحلة الجامعية.

اكتشاف الأمراض

أوضحت زكزكي أنه يمكن التعرف على أن الفرد يعاني من مشكلات، إذا ظهرت عليه بوادر التوتر الزائد عن الحد، أو فقدان الحماس والاهتمام بعمله أو دراسته، أو محاولة جذب انتباه الآخرين، والحزن والتعاسة بدون سبب واضح، والتناقض بين السلوك والمعايير الاجتماعية، والانشغال الزائد بهواية أو ميول معينة، والاعتماد على الأخرين، وعدم الثقة بالنفس، والعجز التعليمي الذي لا يرجع لعوامل كالسن أو الضعف العقلي، موضحة أن لكل مرحلة من مراحل العمر التي يمر بها الفرد حاجات ومتطلبات، تناسب المرحلة الزمنية ومستوى النضج، التي وصل إليها، وتتفاوت هذه المتطلبات والحاجات من فرد لآخر ومن بيئة لأخرى.

مواجهة العقبات

أضافت زكزكي أنه يواجه الطالب نوعين من العقبات، وهي الذاتية والبيئية، وتكمن الذاتية في نقصان الإمكانيات والاستعدادات الوراثية، والمرض الجسمي والعقلي، وعدم تماشي مستوى الطموح الشخصي مع استعدادات الطالب، والشعور بالنقص والتضارب بين الدوافع والرغبات، أما البيئية ترجع إلى التربية الخاطئة للشخص، والنقص في البيئة التي يتفاعل معها، والتي تتمثل في البيت والمدرسة والمجتمع العام وظروف العالم الخارجي.

أهم الا ضطرابات

تتمثل أهم الاضطرابات التي يمكن أن يتعرض لها الفرد في حياته في القلق، والتوتر النفسي، وفقدان الثقة بالنفس، والخوف من المستقبل، والتردد والتخاذل، والانسحاب السلبي، والتبلد العاطفي، وسرحان الذهن، والوساوس، بالإضافة إلى الشعور بالذنب والغيرة والحساسية والكراهية الزائدة.

ويؤكد بعض المتخصصين أن نتائج الضغوط النفسية والاجتماعية أو بعضها، والتي يواجهها الطلبة سواء كانت مالية أو اجتماعية أو أكاديمية أو غيرها، يمكن أن تولد إما تكيفا خلاّقا أو تكيفا سلبيا يتمثل في شكل أو أكثر من (القلق المرضي، التبدين، الهرب).

التعامل مع المشكلات

اقترحت زكزكي أن يتم التعامل مع المشكلات النفسية والاجتماعية بإعادة النظر في أسس القبول، فهناك عشرات الطلاب الذين يتخبطون في تخصصات لا يرغبون بها، ولكنهم أكرهوا عليها بسبب معدلاتهم، وإنشاء مراكز متخصصة في الإرشاد النفسي في الجامعات تتضمن مهامها الإرشاد المنظم المستند على القياس النفسي، وتأهيل المرشد النفسي القادر على تقديم خدمات نفسية متميزة وذات طابع مهني، بالإضافة إلى مد جسور التعاون بين الجامعات والمدارس الثانوية، وذلك عن طريق تبادل الزيارات للطلاب وإعطاء المحاضرات لتهيئة الطالب والطالبة في الثانوية لبيئة الجامعة.

دورات تدريبية

أشارت زكزكي أنها تعطي دورات من أجل اكتشاف أسباب وأنواع المشكلات النفسية والاجتماعية للطلاب الجامعين، والتعرف على طرق واستراتيجيات التعامل معه، وذلك بهدف تمكين من لهم علاقة بالطالب الجامعي، ولا يقاس التكيف السليم بمدى خلو الفرد من المشكلات، وإنما بمدى قدراته على مجابهة هذه المشكلات وحلها حلا سليما.

أسباب عدم كشف الحالات العقلية بالجامعات بعد المدارس

01 وجود الأخصائيين غير المتخصصين بالمدارس

02 كثير من الأمراض النفسية والعقلية تنكشف بعمر الـ19

03 عدم وجود اتصال مباشر بين المدارس والجامعات تكشف عن حالة الطلاب

3 أمراض تهدد طلاب الجامعة:

العصاب

هو نوع من أنواع الخوف الذي يؤدي إلى اضطراب في الشخصية وفي الاتزان النفسي

الاكتئاب

هو اضطراب نفسي يصيب الإنسان بفقدان الإحساس بالمتعة إضافة إلى نقص النشاط والإحساس، مع الشعور بضآلة الذات، ولوم النفس

القلق

هي حالة نفسية وفسيولوجية تتركب من تضافر عناصر إدراكية وجسدية وسلوكية
 

 

 
 
 

جريدة الوطن: السبت 23  شعبان 1440هـ -السبت 27 أبريل 2019م

   

 
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل ل

مكتبة الفيديو

الدخول والزيارات 

حجز موعد بالعيادات الخارجية

 مواقع ذات علاقة

اتصل بنـا

©

جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض - إدارة الصحة الإلكترونية  2003 - 2019