مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض

مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
 

 

 

الصحة النفسية

موضوعات علمية

 

New Page 39

 

 

 

 

 

كيف يقوم الدماغ بتشكيل الألم وربطه بالعاطفة؟


 

أكدت العالمة في معهد كريمل للدماغ في تورونتو كارين دافيس أن الألم هو عبارة عن شيء يضرك أو يجعلك تصدر صوتا ويؤثر على عواطفك ومشاعرك وسلوكياتك، كما تعتبر تجربة ويت تجربة نمطية بخصوص كيف أن الإحساس السيئ قد يصبح أمرًا معقدًا أكثر.

جزء الشعور بالألم يبدأ عندما يقوم شيء ما – حرارة أو مواد كيميائية معينة أو قوة ميكانيكية – بتنشيط النهايات العصبية الخاصة التي تسمى مستقبلات الأذية أو مستقبلات الألم.

فبمجرد أن يتم تنشيطها، فإنها تحفز سلسلة كاملة من الأحداث مع نوع من التمثيل لتلك الإشارة التي تمر عبر الأعصاب وإلى العمود الفقري، ومن ثم إلى الدماغ.

الترابط أقوى باختلاف الجوانب

أشارت دافيس إلى أنه عندما تصبح الأمور معقدة بالفعل يتفاعل الألم مع العديد من جوانب الدماغ المختلفة، بما في ذلك الجوانب ذات دور في الإحساس الجسدي والتفكير والعاطفة. كما أن هناك نمطا من النشاط الذي يتخلل عبر الدماغ والذي يؤدي إلى كل جوانب التعقيد المرتبطة بالألم الأولي. وأكدت هذه العملية قد تكون ذات فوائد، ففي بعض الأحيان تسمح لنا بتجاهل إشارات الألم.

مثلًا كنت تلعب الهوكي واصطدمت باللوحات، إذا كنت تركز على ذلك، فإنك لن تكون قادرا على الاستمرار في التزلج. لذلك أنت بحاجة إلى أن تكون قادرا على أن تتجاهل الألم وتتعامل معه لاحقا.

لماذا يقوم الدماغ بربط الألم بالعواطف؟

أحد العلماء الذين يحاولون أن يجيبوا على هذا السؤال عالمة الأحياء والباحثة في مجال الدماغ بجامعة ولاية سان فرانسيسكو روبن كروك.

تدرس كروك تطور الألم، حيث يقوم معملها بمقارنة جهاز الألم الموجود في الثدييات مع أقرانهم في الحبار والأخطبوط.

السبب التطوري الواضح للألم كما قالت، هو منع أو تقليل الضرر على الجسم. قم بلمس فرن ساخن والألم سيقول لك بأن تبعد يدك بشكل سريع. ولكن التطور لم يتوقف هناك.

الارتباط بالذاكرة

أضافت كروك أن بعض الحيوانات أيضا ذات الأدمغة الأكثر تعقيدًا يرتبط لديها العنصر العاطفي بالألم. فالكلاب، مثلًا يتسبب الألم لها في الضيق العاطفي بنفس الطريقة تقريبا الذي يتسبب به في البشر.

وتقول إن أحد الاحتمالات تتضمن الذاكرة. فوجود ذلك العنصر العاطفي المرتبط بالتجربة الحسية هو بالفعل مُحسّن قوي للذاكرة، ولذلك فإن البشر مثلًا يستطيعون أن يتذكروا تجربة مؤلمة واحدة طوال حياتهم، لذلك لن يقوموا بلمس الفرن الساخن مرة أخرى.

الارتباط بالآخرين

أوضحت كروك أن هناك سببا آخر وراء أن الناس والحيوانات الاجتماعية جدًا ذات أدمغة تقوم بربط الألم والعاطفة قائلة "الشعور بالألم بنفسك يؤدي إلى إنتاج العاطفة لأعضاء المجوعة الآخرين أو أفراد الأسرة الذين يشعرون بالألم"، كما قالت. نتيجة لذلك، إذا أصيب أحدهم "فإنك ستقدم المساعدة لهم بسبب الاستجابة العاطفية للألم".

التأثير على جوانب أخرى

قالت العالمة النفسية بيث دارنال "بالنسبة للبشر، الرابط بين الألم والعاطفة يعتبر أمرا جيدا. ولكن في بعض الأحيان قد يصبح مدمرا" فالاضطرابات الصحية النفسية تضخم الألم، حيث إنها تقوم بإشراك مناطق من الدماغ المرتبطة بمعالجة الألم. وقد تسهل كذلك التأمل والتركيز المخيف على الألم".

وعندما لا يختفي الألم، فذلك يسبب تغييرات معيقة في الدماغ. الألم إشارة خطير ولكن بمجرد أن يصبح الألم مزمنا، بمجرد أن يصبح مستمرا، فإن إشارات الألم هذه لم تعد تخدم هدفًا مفيدًا". مع مرور الوقت، قد تؤدي هذه الإشارات إلى مشاكل مثل الاكتئاب أو التوتر أو القلق.

أساليب لعلاج ارتباط الألم بإشارات الدماغ

- نظام لتعليم مرضى الألم كيف يقومون بتبطئة تنفسهم واسترخاء عضلاتهم.

- تقدم بديلا لأدوية الألم، بما في ذلك المواد الأفيونية

- التمارين الرياضية بانتظام

- النظام الغذائي المتوازن

- استماع الموسيقى

- الحفاظ على التفاؤل.
 

 

جريدة الوطن: الأربعاء 15 شوال 1440 - 19 يونيو 2019