مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
 

 

 

 
الصحة النفسية

 

     رسالة المجمع
   الدخول والزيارات
    موضوعات اجتماعية
    إدارة التغذية
    أقسام مجمع الأمل
   مقالات علميـــة
    إدارة التدريب
    البرامج العلاجية
    البرامج الوقائية

نسخة سهلة للطباعة
 

اثر المخدرات على صحة الأسنان


تعتبر المخدرات من أكثر الآفات التي اجتاحت عالمنا بأسرة وظلت تفتك بالجسم البشري وبكل جزء منة شاملا الفم والأسنان . ففي دراسة أجريت على مرضى مدمنين بمجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض عام 2003 (1) ، أوضحت الدراسة أن المدمنين أكثر عرضة لأمراض ومشاكل الفم والأسنان من غير المدمنين ويعود ذلك لأسباب كثيرة منها الإهمال وعدم الاهتمام بنظافة الأسنان ، والأسباب الأخرى تعود إلى نوعية المخدر المتناول وهي كالتالي :

1- الكحول: ( عن طريق الفم )
الكحوليون أكثر عرضة لسرطان الفم ، جفاف الفم ، التهابات للثة ، التسوسات وسقوط الأسنان .

2- الكوكايين ، الامفيتامين : ( عن طريق البلع ، التدخين ، الحقن ، الشم )
هم أكثر عرضة للتسوس وسقوط الأسنان ، جفاف شديد بالفم ، التهابات لثوية شديدة ، تأكل الأسنان طحن الأسنان الغير أرادي .

3- المورفين ، الهرويين : (عن طريق البلع ، التدخين ، الشم ، الحقن )
معرضون لتسوسات الأسنان وخاصة في الجهة الأمامية ويكون اكبر وأكثر تسوسا من المعتاد ، ويكون لديهم تكلس جيري متوسط إلى شديد ، التهابات في اللثة ، قلة في اللعاب مما يؤدي إلى مرض جفاف الفم .

4- الكوكايين والهروين أو الكوكايين والكحول أو المورفين والكحول :( عن طريق الحقن ، الشراب )
معرضون لجفاف الفم، إلتهابات حادة في الأنسجة الثوية، تسوسات ، وفقد الأسنان، وطحن الأسنان الغير إرادي الحاد.

5- الحشيش : ( عن طريق التدخين ، وطرق أخرى )
المستخدمين لهذا النوع تزداد نسبة حدوث التسوسات وفقد الأسنان ، تصبغات الأسنان ، وجود كمية كبيرة من الطبقة الجرثومية على اللثة ، جفاف الفم وذوبان لطبقة الأسنان بسبب القئ.

وبذلك يتضح لنا مدى الضرر الجسيم الذي يصاحب هذه السموم نسال الله أن يقينا شرها ويعافي كل مبتلى.

 أخصائية صحة فم وأسنان
عبير عبد الله المطيري   
 

 
 
   

 
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل ل

مكتبة الفيديو

الدخول والزيارات 

حجز موعد بالعيادات الخارجية

 مواقع ذات علاقة

اتصل بنـا

©

جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض - إدارة الصحة الإلكترونية  2003 - 2019