مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
 

 

 

 
الصحة النفسية

 

     رسالة المجمع
   الدخول والزيارات
    موضوعات اجتماعية
    إدارة التغذية
    أقسام مجمع الأمل
   مقالات علميـــة
    إدارة التدريب
    البرامج العلاجية
    البرامج الوقائية


  نسخة للطباعة
 

 كيف نتعامل مع الضغوط النفسية
 وكيف نحمي أنفسنا من الإضطرابات النفسية

 

الفرد نواة العائلة والعائلة أساس المجتمع وصلاح المجتمعات يتبع صلاح العائلة والفرد.

فكل مولود صفحة بيضاء يكتب عليها الآباء والبيئة والمجتمع منذ ولادته فيتأثر سلباً وإيجابا بما تمثله عائلته ومجتمعة من قيم ومفاهيم ثقافية في شتى فروع العلم المادية والإنسانية.

ومن تعاريف الصحة النفسية أنها "تمتع الإنسان بالاطمئنان والأمان مع نفسه ومجتمعه واطمئنان المجتمع به" وأولئك الذين يتمتعون بصحة نفسية جيدة هم في عطاء دائم لمجتمعهم وفي سعادة مقبولة ولكن بعض ضغوط الحياة الشديدة أو أحداث العنف والصدمات النفسية المريعة قد تسبب أحيانا اضطرابات نفسية والسؤال الذي يطرح نفسه الان هو: كيف نتعامل مع الضغوط النفسية ؟ وكيف نحمي أنفسنا من الاضطرابات النفسية؟.

وهنا نبدأ معاً الإجابة الأولى وهي كيفية التعامل مع الضغوط النفسية.

أولا لابد من تحديد مصدر الضغط النفسي ونوع المشكلة.

ثانياً : تنظيم أسلوب الحياة بحيث يقلل من الضغط النفسي وذلك يوضح أهداف وتوقعات حقيقية وان تعرف قدراتك وتستخدمها بأقصى ما تستطيع.

ثالثاً : كن مرناً فحتى أفضل الخطط يمكن إن تنحرف عن مسارها وتعلم أن تتغلب على ما هو غير متوقع وان تتكيف مع الظروف.

رابعاً : اضبط خطواتك واعط نفسك وقتاً كافياً لانجاز الأهداف الممكنة مع فترات استرخاء وممارسة بعض التمارين الرياضية.

خامساً : البحث عن التنوع الذي يبقيك في حالة حماسة وتجدد.

سادساً : دائماً كن مع الناس وضعهم في أفضلياتك واكتسب منهم الدعم وتعلم كيف تعاملهم.

سابعاً : لا تلجا إلى الكحول والمخدرات فلم تنتهي مشاكلك ولكنك سوف تنتهي صحتك ولا تواجه المشاكل بالهروب.

ثامناً : ممارسة الرياضة تفيد الجسم وتحسن المزاج وتقلل الضغط النفسي وتحارب الاكتئاب وتحسن صورة ذاتك وترفع ثقتك بنفسك.

تاسعاً : النوم الجيد الطبيعي والذي يعطي الجسم والعقل راحة من الإرهاق والتعب، وكثرة السهر والحرمان من النوم يجعل الجسم مغلوباً على أمره ويقلل القدرة من التغلب على الضغط النفسي.

عاشراً : احرص على بناء حياة متوازنة في كل شيء ولاتفرط في أي شي فإذا كان الاعتدال هو مفتاح الصحة البدنية فان التوازن هو مفتاح الصحة النفسية لذا وازن أمورك في العمل وفي الراحة وفي التساهل والانضباط وبين الاعتماد على الذات والاعتماد على الأخر بين العزلة والاندماج مع الآخرين وأخيرا وازن بين عقلك وجسمك للمحافظة عليهما في حالة صحية جيدة تحميك من مخاطر الضغوط النفسية.

والآن هيا بنا نستعرض كيف نحمي أنفسنا من الاضطرابات النفسية حتى يتمتع الفرد بصحة نفسية جيدة تميزه عن الشخصية المريضة فلا بد له أن يتصف بعدة خصائص :

أولا : التوافق الشخصي ويتضمنه الرضا عن النفس والتوافق الاجتماعي في مجال الأسرة والمدرسة أو العمل.

ثانياً : الشعور بالسعادة مع النفس والراحة النفسية عند التفكير عن ماضية وحاضرة ومستقبلة وإشباع الدوافع والحاجات النفسية الأساسية والشعور بالأمن والثقة والتسامح مع الذات وتقبلها وتقديرها.

ثالثاً : الشعور بالسعادة مع الآخرين وإقامة علاقات اجتماعية سليمة والانتماء للجماعة والتفاعل الايجابي والتعاون.

رابعاً : تحقيق الذات واستغلال القدرات من خلال فهم النفس والموضوعية والواقعية وتقبل نواحي القصور والعمل على أهداف وطموحات يمكن تحقيقها والشعور بالنجاح فيها.

خامساً : القدرة على مواجهة مطالب الحياة من خلال النظرة الموضوعية عليها ومطالبها ومشكلاتها اليومية والمرونة في مواجهة الواقع والسيطرة على ظروف البيئة قدر الإمكان والتوافق معها.

سادساً : التكامل النفسي مع أداء وظيفي متكامل وتناسق للشخصية جسماً وعقلاً وانفعالياً واجتماعياً والتمتع بالصحة ومظاهر النمو الطبيعي.

سابعاً : السلوك المعتدل والمألوف على غالبية الناس والقدرة على التحكم بالذات وضبط النفس.

ثامناً : العيش في سلام داخلي وخارجي ومحاولة التمتع بالحياة والتخطيط للمستقبل بثقة وأمل.

د. محمد أسامه            
رئيس قسم الإسعاف والطوارئ

 
 
 
   

 
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل ل

مكتبة الفيديو

الدخول والزيارات 

حجز موعد بالعيادات الخارجية

 مواقع ذات علاقة

اتصل بنـا

©

جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض - إدارة الصحة الإلكترونية  2003 - 2019