مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض
 

 
 
الصحة النفسية

 

     رسالة المجمع
   الدخول والزيارات
    موضوعات اجتماعية
    إدارة التغذية
    أقسام مجمع الأمل
   مقالات علميـــة
    إدارة التدريب
    البرامج العلاجية
    البرامج الوقائية


  نسخة للطباعة
 

 اليوم العالمي للسكري

داء السكري .. حقائق ونصائح

تحتفل منظمة الصحة العالمية في 14 نوفمبر من كل عام باليوم العالمي لداء السكري. وتشير بيانات عام 2005 الصادرة عن منظمة الصحة العالمية إلى أنّ السكري يصيب أكثر من 180 مليون نسمة في جميع أنحاء العالم. ومن المرجّح أن يزداد ذلك العدد بنسبة تفوق الضعف بحلول عام 2030 إذا لم تُتخذ أيّة إجراءات للحيلولة دون ذلك. والجدير بالذكر أنّ نحو 80% من وفيات السكري تحدث في البلدان النامية حيث الفقر والجهل وعدم توافر الرعاية الصحية الضرورية.

يعد داء السكري من الأمراض الشائعة فى العالم عامة وفى مجتمعنا الخليجى والسعودى خاصة. فقد وصلت نسبة الإصابة به في المملكة إلى حوالى 30 فى المائة، أى أن من بين كل 3 أفراد تقريبا هناك واحد يعانى من هذا المرض .
لذلك فإنه يعتبر مشكلة وطنية ويمثل عبء حقيقى على كثيرا من الجهات الحكومية الصحية منها والاقتصادية تستهلك الكثير من المال والجهد.
وللسيطرة عليه أو الحد منه يتطلب الأمر حملة قومية واسعة - قوية ومستمرة - تخاطب فئات المجتمع المختلفة من رجال ونساء - أطفال وشباب وشيوخ - تُعرف الناس بالمرض وأسبابه وكيفية تجنبه أو تأجبل ظهوره وكذلك كيفية التعامل معه وعلاجه.
وأسباب المرض عديدة بعضها وراثى والبعض الأخر عوامل بيئية مكتسبة. والقاعدة الذهبية هي (أن الوقاية خير من العلاج).
ويؤثر المرض على كل أنسجة الجسم وأعضائه لأنه يصيب يشكل أساسى الأوعية الدموية التى تغذى بدورها هذه الأنسجة وتلك الأعضاء.

والسكرى مرض خطير يهدد حياة المصاب فقد يؤدى إلى الوفاة المبكرة أو إلى العيش بمضاعفاته التى تؤثر خصوصا على الجهاز العصبى والكلى والعين.
وكل هذه يمكن تجنبه أو التقليل بشكل كبير من حدوثه إذا التزم المريض بتعليمات وتوصيات الفريق الطبي المعالج من أطباء وتمريض وأخصائي التغذية.

وإليكم هذه الحقائق والنصائح عن داء السكرى:
1- هناك علاقة طردية بين زيادة وزن الجسم (السمنة) ونسبة الأصابة بالمرض أى كلما زاد الوزن زادت نسبة حدوثه. بل أن المرض بمكن السبطرة علبه وعلاجه فقط بإنقاص الوزن ودون أى أدوية، خصوصا فى مراحله الأولى.
2- هناك خطأ شائع بين مرضى السكرى بأنهم يستطيعوا أن بأكلون ما يريدون ويتجنبون الحمية طالما أنهم يتناولون أدوبة السكر،  وبالطبع هذا ليس صحيح، فالحمية ركن أساسى من أركان العلاج فى مختلف مراحله.
3- الأكلات السريعة (Take Away) المليئة بالدهون والزيوت المشبعة. تعد أحد الأسباب الرئيسة لزيادة الوزن فى مجتمعنا السعودى وفى رأى تلعب دوار أساسيا فى زيادة نسبة الأصابة بالسكرى. ويجب علينا العودة إلى عاداتنا الأصبلة من إعداد الطعام وتناوله يطريقة صحية وصحيحة فى المنزل.
4- تشجيع الرياضة والحركة والمشى على القدمين وترك السيارة ولو بمعدل ساعة واحدة عدة مرات فى الأسبوع يساعد على: أنقاص الوزن – خفض نسبة السكر بالدم - تنشيط القلب والدورة الدموية - زيادة نسبة الكلوستيرول عالى الكثافة والذى هو مفيد للقلب والشرايين – وتحسين اللياقة البدنية والذهنية.

5- فحص: البول للزلال - وظائف الكلى- الجلوكوزيلتيد هيموجلبين - نسبة الكلوستيرول. على الأقل مرة سنويا.
6- الفحص الدورى للعين و القدمين أمر أساسى ويجب الألتزام به.
7-عند فشل الحمية والأدوية فى الحفاظ على نسبة السكر ضمن الحدود المسموح به. فلا تتردد فى الموافقة على أخذ الأنسولين بالإبر. فتجنب وصف الأنسولين من قبل بعض الأطباء وتأجيل أو رفض أخذه من قبل كثيرا من مرضانا فى المجتمعات العربية يعد أكثر الأخطاء شيوعا فى علاج السكرى.
8- اعرف مرضك بالقرأة والأستفسار من طبيبك والمختصين وحضور الندوات وزيارة المواقع الخاصة به عل شبكة الإنترنت. فبمعرفته يمكنك ترويضه والتعامل معه وتجنب مضاعفاته بطريقة علمية وسليمة.

من كل ما سبق لاتنسى أبدا أن علاج السكرى يتكون من ثلاثة أركان:

* الحمية مع الحركة.
* الأدويــة.
* والفحص الدورى.

وأن التقصير فى أى منها يعود بنتائج سلبية على المريض.

مع تمانيتنا للجميع بالصحة وللمرضى بالشفاء العاجل.
 

د. محمد سعيد شيحة               
زميل الكلية الملكية البريطانية للأمراض الباطنية
بمجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض      

 
 
 
   

 
جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل ل

مكتبة الفيديو

الدخول والزيارات 

حجز موعد بالعيادات الخارجية

 مواقع ذات علاقة

اتصل بنـا

©

جميع الحقوق محفوظة لمجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض - إدارة الصحة الإلكترونية  2003 - 2019